المجلات والدوريات

mo10.jpgmo11.jpgmo3.jpgmo4.jpgmo6.jpgmo7.jpgta.jpg

سلاسل

U2.jpgU3.jpgU4.jpgc1.jpgc2.jpgc3.jpgc5.jpgc6.jpgt1.jpgta.jpgu1.jpgu5.jpg

البحث في الموقع

مكتبة الفيديو

160.107

معارض الدار الدائمة

  • المعرض الدائم في بابل / كلية الفنون الجميلة في بابل
  • المعرض الدائم في واسط / جامعة واسط
  • المعرض الدائم في كربلاء / البيت الثقافي في كربلاء
  • المعرض الدائم في البصرة / البيت الثقافي في البصرة
  • المعرض الدائم في تكريت / جامعة تكريت
  • المعرض الدائم في الفلوجة / البيت الثقافي في الفلوجة
  • المعرض الدار الدائم في الديوانية
  • المعرض الدار الدائم في ذي قار
 

chart1

الارهاب والعنف 1

الارهاب والعنف 2الارهاب والعنف 3

محمد رسن
برعاية الاستاذ حميد فرج حمادي مدير عام دار الشؤون الثقافية العامة وبالتعاون مع مركز الدراسات والبحوث في وزارة الثقافة، أقامت الدار ندوة ثقافية فكرية بعنوان: (الارهاب والعنف والرؤية المستقبلية لمرحلة مابعد داعش)
للمؤسسات الثقافية دور مهم وريادي في الارتقاء بوعي الجماهير وأحاطتهم التامة بما يدور في بلدهم وتشخيص مناطق الخلل في أي محنة أو دوامة تعيشها بلدانهم وبعدَ أن تعرضَ بلدنا الى هجمة شرسة من قبل تنظيم داعش الارهابي وأستيلاءه على عدة محافظات عراقية التي مارسَ فيها التنظيم ابشع الجرائم من قتل وسبي وتهجير وبعدَ جهود مضنية وبسواعد العراقيين الابطال تحررت هذه المناطق ولكن المهمة الاكبر اليوم تكمن في كيفية الحفاظ على هذا النصر ولملمت جراحات أبناءهم وإعادة ترميم وبناء ماهدم ومن أجل رسم رؤيا مستقبلية تجنبنا الوقوع في نفس المطب.
أدارَ الجلسة التي أقيمت على قاعة (مصطفى جمال الدين) في مقر الدار الدكتور سعد ياسين يوسف والتي حاضرَ فيها الدكتور رياض محمد كاظم/ رئيس مركز الدراسات والبحوث في وزارة الثقافة والدكتور نصيف جاسم/ أستاذ في جامعة بغداد. وحضرها عدد غفير من موظفي الدار وشخصيات ثقافية وادبية وأكاديمية وقنوات فضائية بعدها رحب الدكتور سعد ياسين بالحضور وقدمَ الدكتور نصيف جاسم الذي تناولَ قضية داعش كونها عصابات دولية شارك في تأسيسها أكثر من دولة والهدف من نشأة هذا الفكر الاجرامي هو أشعال المنطقة بالاقتتال الطائفي والعنصري والقومي من أجل الهاء هذه الدول وأغتنام الفرصة من قبل الدول لتحقيق مكاسبها، فعندما يتزعزع الامن في منطقة ما يسهل أختراقها لتحقق الدول المستبدة مآربها. وبين الدكتور نصيف جاسم نشأة داعش وقياداتها ومصادر تمويلها موضحاً كيفية أستغلال داعش للوسائل التكنولوجية الحديثة ولاسيما الانترنت من آجل أستقطاب عدد أكبر ممكن من الافراد. وكذلك وضحَ الدكتور الخطط والمسالك التي تتبعها داعش في بث قيم التوحش وقتل الاخر المخالف ونحر قيم التعايش السلمي والمواطنة
أما المحاضر الدكتور رياض محمد كاظم تحدثَ وبعمق عن فقه داعش وأشبال الخلافة الذي هو مخالف للشريعة السمحاء جملة وتفصيلا وكيفية توظيف هذا التنظيم للأحاديث المتوحشة الدخيلة على الاسلام والتي دست تاريخياً من قبل أعداء الضمير الانساني، وأشارَ الدكتور الى البدعة التي دخل من خلالها تنظيم داعش، والعقول الخاوية وهي حجة العودة الى السلف الصالح وهذا كلهُ تحريف وأفتراء حيث السلف الصالح كان يمثل أبهى القيم الانسانية من قبيل قيم العدل والمساواة والتسامح والتوادد من آجل مجتمع معافى سوي وأضافَ الدكتور الى أن تنظيم داعش أستغلَ ضعفاء النفوس والمعتوهين الذين يقرون بعدم جدوى الحياة والجمال ويبثون المفاهيم العدوانية والظلامية.
بعدَ أن تفاعل الحضور مع المحاضرين فتحَ الدكتور سعد ياسين باب النقاش مع الحضور بشأن موضوع الندوة وطرحَ الحضور عدة أسئلة لتأتي الاجابات وافية وعميقة تحقق من خلالها الهدف المنشود من الندوة وهو الارتقاء بوعي الحاضرين وتكريس المفاهيم الانسانية في أذهانهم وأحاطتهم التامة لما يجري في بلدهم الحبيب.