المجلات والدوريات

mo10.jpgmo11.jpgmo3.jpgmo4.jpgmo6.jpgmo7.jpgta.jpg

سلاسل

U2.jpgU3.jpgU4.jpgc1.jpgc2.jpgc3.jpgc5.jpgc6.jpgt1.jpgta.jpgu1.jpgu5.jpg

البحث في الموقع

مكتبة الفيديو

160.107

معارض الدار الدائمة

  • المعرض الدائم في بابل / كلية الفنون الجميلة في بابل
  • المعرض الدائم في واسط / جامعة واسط
  • المعرض الدائم في كربلاء / البيت الثقافي في كربلاء
  • المعرض الدائم في البصرة / البيت الثقافي في البصرة
  • المعرض الدائم في تكريت / جامعة تكريت
  • المعرض الدائم في الفلوجة / البيت الثقافي في الفلوجة
  • المعرض الدار الدائم في الديوانية
  • المعرض الدار الدائم في ذي قار
 

chart1

new

زينب محمد مسافر

صدر مؤخراً عن دار الشؤون الثقافية العامة وضمن الموسوعة الثقافية كتاب (شخصية المثقف... في الرواية العراقية الجديدة) للدكتور عقيل مهدي يوسف.

حيث عالج الكتاب برؤى نقدية عشر روايات كتبت ما بعد العام 2003 وقد حاول كتابها رسم مشهد الآثار الكارثية التي حلت بشخصية (المثقف) العراقي بين جحيم الداخل وتيه الخارج فضلاً عن المكابدات المتولدة التي سببتها آلة القمع السياسي.

حيث يتضح في الروايات، ان البطل المثقف هذا يرفض مبدئياً الرضوخ للضغوطات السياسية والعادات المجتمعية البالية التي تروم تحويله إلى "شيء" أو مستودع لذة، أو رعدة بشرية خائرة إمام مصائد الترهيب والترغيب، أو دمية مسخ تنخرط في قطيع هلامي تتشابه فيه ملامح البشر مع المسوخ في نمط أفكارهم.

حسب رولان بارت فأن الراوي في الرواية.

"لا يروي بفضل ذاكرة قوية، بل هو يرى الماضي بوصفه حاضراً بفضل ملكة أكثر من إنسانية، مما جعل الفرق منعدماً أو يكاد في الرواية بين الراوي بضمير المتكلم والراوي بضمير الغائب ذلك بوصفه صانعاً أسطورياً للعالم".

جاء الكتاب بـ 153 من القطع الصغير مسند بالمصادر والمراجع العربية والمترجمة.

صممت الغلاف ميساء صالح.

k2

ياسمين خضر حمود

لقد شهد في القرن الماضي حقبة شديدة الثرئ العلمي والخصوبة المعرفية فقد كان قرن الابتكارات والاختراعات العلمية والتكنولوجيا وقد منح الله سبحانه وتعالى الإنسان قدره كبيرة على الإبداع والابتكار و"علم الانسان ما لا يعلم" ومن ذلك صناعة الأشياء وتطويرها للخدمة البشرية وكان لظهور الحاسوب منتصف القرن العشرين ليكتب الحدث الهمام في تاريخ التكنولوجيا برمته وبه بدأ عصر الجديد عرف بعصر (التكنولوجيا الحاسوب) فمنذ ولادة اول حاسوب في اربعينيات  القرن العشرين فقد أدى هذا التطور في تكنولوجيا الحاسوب بدوره تطور بقية العلوم بكل صنوفها هذا ما جاء في مقدمة الكاتب.

فقد صدر مؤخراً عن دار الشؤون الثقافية العامة سلسلة الموسوعة الصغيرة كتاب بعنوان (مجتمع المعرفة / ثقافة عصرية وتكنولوجيا المعلومات) لكاتب محمد نعمان مراد جاء بـ (207) صفحة من القطع الصغير.

احتوى الكتاب على خمسة فصول شمل الفصل الأول (التطور التاريخي في تكنولوجيا الحاسوب والبرمجيات والاتصالات).

لقد تطورت تكنولوجيا الحاسوب تطوراً كبيراً لم يسبق لاية أداة او جهاز ان يشهد مثل هذا التطور مثلما شهد تكنولوجيا الحاسوب على مدى خمسين عاما ونيف وان يحتل هذا الحاسوب حيزاً واسعاً في حياتنا وتأثيرا واقعياً وقد ساعد ظهور علوم وتقنيات أخرى في القرنين التاسع عشر والعشرين على هذا التطور فقد كان اثر التكنولوجيا بأنها توظيف المعارف العملية لتحقيق حاجات الإنسان ورغباته وتطوير المجتمع كما أنها تساعد المجتمع في اكتشافاتهم واختراعاتهم في تحقيق ما يحتاج اليه.

يعرُف بعض العلماء التكنولوجيا بشقيها المادي والفكري اللذان يتكاملان ويتمازجان بحيث يؤديان معنناً متكاملاً لمفهوم التكنولوجيا حيث يشمل الشق المادي جميع المعدات والآلات أما الجانب الفكري يشمل القواعد والأسس المعرفية ليقود الإنتاج.

كما ضم الكتاب موضوعاً عن (اثر التكنولوجيا على المجتمع)  

حيث كانت هناك تأثيرات كثيرة منها إيجابية وسلبية حيث يرجع أثرها على الكيفية التي يستخدمها الفرد. الآثار الإيجابية: تشمل تسهيل الحياة الفردية للإفراد وتيسيرها اذ يستطيع الفرد أنجاز إعمال كثيرة في وقت قليل وسرعة كبيرة إذ ساعدت التكنولوجيا على جعل العالم يبدو كقرية صغيرة ويتعارف الناس دون حاجة إلى سفر فيكونون علاقات وصداقات في مختلف أنحاء العالم.

أما الفصل الثاني فقد ضم (نظرة إلى معمارية الحاسوب ومكوناته) بينما كان موضوع الفصل الثالث (صناعة البرامجيات وتطبيقاتها) والفصل الرابع احتوى على (شبكات الحاسوب واتصالاته) واخيراً الفصل الخامس (ثقافة التكنولوجيا معلومات لمجتمع المعرفة). 

تبقى الثقافة نبع الحياة الدائم المتدفق يرتوي منه طالبها إلى الأبد لا تتأثر بمتغيرات عوامل الزمن ولا تتوقف عند حد معين وتستمد تطورها من تطور الزمن والعصر بإمكانياته وأساليبه وفنونه المتنوعة والمتعددة.

الكتابة والعمل الكتابي1

رنا محمد نزار

عن سلسلة الموسوعة الثقافية التي تصدرها دار الشؤون الثقافية العامة صدر كتاب مترجم بعنوان (الكتابة والعمل الكتابي) ترجمه: عادل العامل جاء بـ 135 صفحة من القطع الصغير.

تحدث الكتاب عن أصول الكتابة ونسب اخترعها إلى محاسبون وليس شعراء في الألفية الرابعة قبل الميلاد كعلامة تنبيه لنظام العد الذي كانت المجتمعات الزراعية تحفظ به تسلسل السلع الزراعية ففي الأول كانت التعاملات او الإجراءات تسجل بواسطة خزن مجموعات من العلامات الطينية المشكلة تمثل الحنطة او الماشية او الأنسجة في اغلفة من الطين الطري بدلا من ذلك، لقد حل محل هذه الطبعات الطينية رموزاً محفورة او مخدوشة بقلم على الطين لتمهيد الطريق إمام الكتابة.

وحين اتسعت المستوطنات البشرية متحولة من قرى الى مدن أولي صارت هناك حاجة للكتابة لأسباب إدارية لكنها سرعان ما أصبحت اكثر مرونة وتعبيراً وقادرة على استيعاب دقائق الفكر الإنساني.

فباستطاعة كل جيل من الناس ان يبني على أفكار أسلافه مسهلاً بذلك أمر التقدم الواسع التنوع في مجالات شتى كالفلسفة والتجارة والعلوم والأدب.

ولقد فهم الكتاب الأوائل أن معرفة القراءة والكتابة هي القوة الأساسية. وهي قوية تمتد اليوم إلى معظم البشرية وقد فعلت لتقدم الإنساني أكثر مما فعله أي اختراع أخر.

ضم الكتاب مجموعة من المقالات لكتّاب مثل روجر دايفليد، بين كافتكا، جون اولدكاسل، باريكون سويهم، كريغ فيهرسان وآخرون.

شعرية الماء اخر نسخة

رنا محمد نزار
ضمن سلسلة "الموسوعة الصغيرة" التي تصدرها دار الشؤون الثقافية العامة اختار الدكتور " كريم حسن اللامي" موضوع شعرية الماء في مجموعة "يغير الوانه البحر" لـ (نازك الملائكة)، ليقدمها دراسة على الوجهة الفنية في قراءة شعرها.
ان السمات الخاصة بهذه الدراسة، من الممكن تلخيصها في المعايشة المستديمة للمجموعة "يغير الوانه البحر" معايشة أدت الى قراءتها لمرات عدة، وكل قراءة تختلف عن سابقتها من حيث الكشف والتفحص والبحث عن المدلولات كانت مستترة في القراءة الأولى، ومرد هذا إلى المجموعة نفسها الممتلئة خصوبة وحيوية، ورافقت تلك المعايشة إطلاعاً كافياً على ما كتبته الشاعرة من مجاميع شعرية أخرى، والاكثر من ذلك ان الشاعرة كانت لها رغبة في الانفلات من القيود لتقدم انجازاً مهماً كان اشبه بينابيع من الحياة تسربت الى جسد النصوص لتمدها بالتجدد، ومما يشير بالقوة الى متانة الأساس الذي ابتنته نازك الملائكة لنفسها في هذه المجموعة، ويكشف عن استعدادها في انها تلتزم خطاً فكرياً لا تحيد عنه، يقوم على الاقناع والمحاججة، وهذا الاتجاه يتطلب اسلوب مناسباً في التوصيل والتلقي، وهي غالباً ـ ونعني الشاعرة ـ تتحسس مصير البشرية بمصيرها هي وبحدود لا يمكن وصفها.
واعتبر الكاتب في مقدمته الشاعرة نازك الملائكة موهبة خالصة لوجه الشعر والإبداع والحقيقة فهي دوماً تبحث في نتاجين عن المزيد من الأسئلة التي تلفت الانتباه والتي تركز على الهم الوجودي الذي يكشف عن مغزى ما او حالة يكون الفكر فيها غير مفصول عن الحياة.

سرد بوصفه شغفا Recovered

رنا محمد نزار
ضمن سلسلة "الموسوعة الصغيرة" التي تصدرها دار الشؤون الثقافية العامة صدر عدد جديد بعنوان (سرد بوصفه شغفاً) للكاتب "حميد الربيعي".
والسرد هو ابحار في البعد الإنساني للفرد باتجاه ما يجابهه من إشكالات، من جهة الوجود ومن جهة تعقيدات الحضارة والحياة بهذا الإطار يصير السرد أداة للتعبير عن الذات، وايضاً مفازة في إعادة بنائها في مواجهة الضغوط".
في المقدمة وضح الكاتب معنى السرد قائلاً "السرد لا يكون نسقاً كتابياً الا متى ما اكتملت أدواته المعرفية، التي تعني بالدرجة الأولى نضج التجربة الحياتية في جوانبها الثقافية والنفسية والاجتماعية، مصحوبة بوعي خاص، يعي هذه المسميات ويعطيها معاني جديدة وابعاداً أخرى، تعمق الصورة وتكشف المضمر وغير الظاهر من تشابك نسيجها.
ضمت الموسوعة مجموعة من العناوين التي تخص السرد جاء فيها تعريف بعض المصطلحات النقدية تعريفها والتوصل الى الاستنتاج منها.