البحث في الموقع

مكتبة الفيديو

160.107

معارض الدار الدائمة

  • المعرض الدائم في بابل / كلية الفنون الجميلة في بابل
  • المعرض الدائم في واسط / جامعة واسط
  • المعرض الدائم في كربلاء / البيت الثقافي في كربلاء
  • المعرض الدائم في البصرة / البيت الثقافي في البصرة
  • المعرض الدائم في تكريت / جامعة تكريت
  • المعرض الدائم في الفلوجة / البيت الثقافي في الفلوجة
  • المعرض الدار الدائم في الديوانية
  • المعرض الدار الدائم في ذي قار
 

chart1

mu4 
ضمن سلسلة اصدارات الموسوعة الثقافية عددها 136 التي تصدر عن دار الشؤون الثقافية العامة اصداركتاب ( ثقافة الجدران ) للكاتب علي حسين عبيد.فالثقافة والمثقف بنظر الكاتب هنا أداةتغييرية تبدو حاسمة متى ما وعت وظيفتها وتضافرت جهود صناعتها ومبدعيها،بعيدا عن الثللية، وقاومت سبل ووسائل حرفها لوقفها عند حالات التخلف والركود.يأخذ الكاتب على بعض صور ثقافتنا احاطة نفسها بجدران عالية لا تأخذ بالتفاعل الا في محيط مغلق، يفقد الثقافة روحها الاجتماعية الخلاقة.ويؤكد على متن الحرية التي هي توأم الابداع الفني الرفيع وموئل كل تطلع الى التغير المنشود.موضحا اذا صحت الثقافة صحت البنى الاجتماعية والسياسية والتعليمية وسواها وهو أمر مفرغ منه، وهنا لابد من الاقرار الان، بأن الثقافة المعافاة هي نتاج مثفين أصحاء ، والعكس يصح بطبيعة الحال ،ولو قلنا ان الامراض السياسية والاقتصادية والاجتماعية التي يعانيها العراقيون ،هي نتاج لثقافة معتلة ،فاننا لانجانب الحقيقة ،ولن نغالي في ذلك ،ولا نغبن احدا ،فجميعنا، مثقفون ، سياسيون ، اقتصاديون،تعليميون وغيرهم ،نسهم بدرجة او آخرى، في ادامة ثقافة تعاني من الامراض ، وعلى النخب جميعا ،واولهم نخبة المثقفين ،أن يعترفوا بالتقصير ،ليس لجلد الذات ،بل لتحفيزها من اجل المعالجة والتصحيح ، والاسهام في انتاج بنى سليمة ،ناتجة عن ثقافة سليمة ومثقفين معافين.