المجلات والدوريات

mo10.jpgmo11.jpgmo3.jpgmo4.jpgmo6.jpgmo7.jpgta.jpg

سلاسل

U2.jpgU3.jpgU4.jpgc1.jpgc2.jpgc3.jpgc5.jpgc6.jpgt1.jpgta.jpgu1.jpgu5.jpg

البحث في الموقع

مكتبة الفيديو

160.107

معارض الدار الدائمة

  • المعرض الدائم في بابل / كلية الفنون الجميلة في بابل
  • المعرض الدائم في واسط / جامعة واسط
  • المعرض الدائم في كربلاء / البيت الثقافي في كربلاء
  • المعرض الدائم في البصرة / البيت الثقافي في البصرة
  • المعرض الدائم في تكريت / جامعة تكريت
  • المعرض الدائم في الفلوجة / البيت الثقافي في الفلوجة
  • المعرض الدار الدائم في الديوانية
  • المعرض الدار الدائم في ذي قار
 

chart1

سلسلة الابداع المسرحي

ظمأ المفازات

عن دار الشؤون الثقافية العامة وضمن سلسلة الإبداع المسرحي صدر كتاب بعنوان ظمأ المفازات ومسرحيات آخرى للكاتب شوقي كريم حسن.
احتوى الكتاب على خمسة مسرحيات بـ 167 صفحة من القطع المتوسط الحجم.
يتضمن الكتاب خمسة مسرحيات قدمتها الفرقة الوطنية للتمثيل وعرضت احداهن على شاشة قناة العراقية وهي (ظمأ المفازات) وتتحدث المسرحية عن العلاقة الفكرية والثقافية بين (الإمام الحسين (عليه السلام) والسيدة سكينه (عليه السلام)) وتأتي تجربة (ظمأ المفازات) كتجربة جديدة في قراءة وكتابة التاريخ الإسلامي الحديث وخاصة واقعة الطف وأول هذه المسرحيات هي مسرحية (مفازات) الفائزة بجائزة مسابقة دار الشؤون الثقافية لعام 2013 وهي قراءة جديدة تتحدث عن هجرة الشباب وكأني كنت أتنبأ أنه سوف تحدث مثل هذه المأساة في العراق وهي كوميديا حقيقية حدثت أمام السفارة التركية ذات يوم، ولكن كتبت المسرحية بشكل آخر والمسرحيات الأخرى تتحدث أيضاً عن إشكاليات المجتمع العراقي ومنها مسرحية خرابيط التي قدمتها الفرقة الوطنية واخرجتها الفنانه عواطف نعيم والتي اثارت جدلا كثيراً وكانت من ضمن اعمال مهرجان الشارقة المسرحي.
ومن المسرحيات الأخرى التي ذكرت في الكتاب هي سفارات (كوميديا من زمن احزان الانتظارات)، خرابيط (كوميديا من طراز خاص لا تستند الى الحقيقة بشيء)، جدران منتصف الإجابة، الوقت لا يقيم النسيان.

دم يوسف

صدر عن دار الشؤون الثقافية العامة ضمن سلسلة الابداع المسرحي كتاب (دم يوسف) لمثال غازي وقد احتوى على خمس مسرحيات الأولى / دم يوسف، الثانية / افتحوا الأبواب، الثالثة / ليلة ماطرة، الرابعة / أيها الضعف.. اسمك المرأة، الخامسة / بأنتظار فلاديمير.
والمسرحيات الخمس تندرج تحت ما يسمى بمسرحيات الفصل الواحد، وقد توفرت كل مسرحية على مجموعة من الرؤى لخلق حالة من التصعيد الدرامي من خلال الصراع بين الشخصيات.
ففي مسرحية (افتحوا الأبواب) ثمة استهلال فيه الكثير من البلاغة التي تحيل القارئ إلى تاريخ القمع السياسي الذي غيب الكثير وراء القضبان وتحت الأرض يقول الاستهلال: (ربما ليست هناك ذاكرة نقبع تحتها كي نعي كوننا ما نعنيه) ثم نفهم بعد ذلك ان المسرحية عن حادثة حقيقية حدثت في أسكندرية الحلة حيث عثر تحت الأرض على ثلاثة مساجين مغيبين لأكثر من عقدين من الزمن في قبو تحت الأرض. احدهما يعرف اسمه واسم أبيه والأخر فقط يعرف اسمه الأول اما الثالث فلا يتذكر من اسمه شيء.
فكان هذا النص المسرحي للأخير الذي فقد ذاكرته تماماً وهو يبحث عن ذاته دون إن يجدها

نعوم فتح الله للفرز