المجلات والدوريات

mo10.jpgmo11.jpgmo3.jpgmo4.jpgmo6.jpgmo7.jpgta.jpg

سلاسل

U2.jpgU3.jpgU4.jpgc1.jpgc2.jpgc3.jpgc5.jpgc6.jpgt1.jpgta.jpgu1.jpgu5.jpg

البحث في الموقع

مكتبة الفيديو

160.107

معارض الدار الدائمة

  • المعرض الدائم في بابل / كلية الفنون الجميلة في بابل
  • المعرض الدائم في واسط / جامعة واسط
  • المعرض الدائم في كربلاء / البيت الثقافي في كربلاء
  • المعرض الدائم في البصرة / البيت الثقافي في البصرة
  • المعرض الدائم في تكريت / جامعة تكريت
  • المعرض الدائم في الفلوجة / البيت الثقافي في الفلوجة
  • المعرض الدار الدائم في الديوانية
  • المعرض الدار الدائم في ذي قار
 

chart1

شعر

اغطية الكلمات اخييير شعر

اسراء يونس
يطل علينا الشاعر العراقي محمد جاسم المقيم في عزلة منفاه ومهجره الألماني في ديوانه الثاني (أغطية الكلمات) الذي صدر عن دار الشؤون الثقافية العامة بـ(168) صفحة من القطع الصغير. ليؤكد في مغامرته الجديدة رغبة الاخرين من قراء قصائده ليخرج من عزلة تساؤلاته الذاتية والوطنية والكونية فيرصفها في قرار مفاجئ ويقرر طباعة ديوانه الاخر.
يجد القارىء في قصائده وجع الروح والكلمات وتساؤلاتها التي لاتنتهي حتى يشعرك محمد الجاسم انه سليل تلك الروح التي تمردت على احتكار الالهة القديمة لصناعة الحلم الشعري وقررت ان تذهب في صناعة موضوعاتها وهاجسها بتدفق مخبؤ ومنعزل في زاوية ما بركن بيته حيث يمارس طقوسه بصبر وحياء ونبوءة.
كان هذا الكتاب الجديد وليد تلك اللحظات المسورة بالصمت والقراءات ووجع الغربة لتؤسس لنا تجربة شعرية ناضجة ومكتملة في تفسير وعي قصائدها واسئلتها:
"أيها الشريدُ بلا كأس
من (معينٍ) بضياء
ذهبت انت
وتركت العرين
يفكر بانقضاضك المرجأ"
فهو يرسم لنا في ديوانه الجديد هذا (أغطية الكلمات)صورة الشعر في وجدانه النقي وكبريائه العالي ونبرة حزينة يتدفق منها صدى المهابة والخوف من المغامرة، لتشعر مع كل قصيدة ان هذا البوح المنثور في سماء الموسيقى انما هو صنع القلب الواعي، قلب الشاعر في هاجسه الجنوبي حتى لتشعر ان محمد الجاسم انما يؤسس لرثاء الوجع الإنساني في ألم الوطن والمهاجر واغترابه عن المكان السومري.

لا أحد سواي يجيدك