المجلات والدوريات

mo10.jpgmo11.jpgmo3.jpgmo4.jpgmo6.jpgmo7.jpgta.jpg

سلاسل

U2.jpgU3.jpgU4.jpgc1.jpgc2.jpgc3.jpgc5.jpgc6.jpgt1.jpgta.jpgu1.jpgu5.jpg

البحث في الموقع

مكتبة الفيديو

160.107

معارض الدار الدائمة

  • المعرض الدائم في بابل / كلية الفنون الجميلة في بابل
  • المعرض الدائم في واسط / جامعة واسط
  • المعرض الدائم في كربلاء / البيت الثقافي في كربلاء
  • المعرض الدائم في البصرة / البيت الثقافي في البصرة
  • المعرض الدائم في تكريت / جامعة تكريت
  • المعرض الدائم في الفلوجة / البيت الثقافي في الفلوجة
  • المعرض الدار الدائم في الديوانية
  • المعرض الدار الدائم في ذي قار
 

chart1

الثقافة الاجنبية

غلاف العدد الرابع 2016 الخارجي Recovered copy

عرض / ليث هادي امانة

صدر حديثاً في المكتبات العدد الرابع – السنة السابعة والثلاثون - 2016 من مجلة الثقافة الاجنبيةالتي تصدر عن دار الشؤون الثقافية العامة التابعة لوزارة الثقافة،وهي مجلة فصلية تعنى بشؤون الثقافة والأدب والفنون في العالم ويرأس مجلس ادارتها الاستاذ حميد فرج حمادي مدير عام الدار .

تناولت افتتاحية العدد لرئيس التحرير الدكتور تحسين رزاق عزيز موضوعاً بعنوان (رؤى واشارات) جاء فيه : " على كثرة ما تزدحم به الساحة الثقافية من اصدارات نجد تلك البداهة التي تنص على ان الترجمة قادرة على قهر العزلة لبناء تواشج ثقافي بين اللغات والشعوب، تهدف الى تيسير الفهم وايضاح الفكرة وهذا ما يقوم به المترجم العارف الذي يعيد الانسان الى التواصل مع الآخر عبر  وفرة وسائل الارسال والتلقي.. همّنا في ذلك ان نقيم علاقة وطيدة بين المترجم الذي اغدق بأفكاره الى المتلقي والقارىء الذي بذل وقته وايقظ مخيلته وجدد سجاله مع الأفكار والمراجع والمعطيات في زمن شهد تهديدا للثقافات التي سادت وافصحت عن مناخ لا يعرفه الا من خبر مرارته وعنفه.. المحرر المسؤول والعاملون في اطار المجلة يوجهون دعوة للمترجمين من اجل استمرارية المجلة بإصدارها الفصلي والحفاظ على مستواها الرصين، ضرورة تصنيف الترجمات وانتقاءها وتمييز غثها من سمينها لا سيما وأنها ترجمات أدبية وفلسفية تضم في صفحاتها آدابا وفنونا وملفات تتمخض عن أهم الميادين المعرفية  في الأوساط الثقافية، وبذلك لا نريدها ان تتحول الى بيئة صالحة لانتشار الترجمات المتواضعة مما يضر بمتعة المتلقي وبمستوى تطور الترجمة نفسها وتلك مهمة نراها جادة إذ لا يمكن ان تتحقق الا بفتح آفاق ارحب من قبل مؤسسيها الذين تعدهم (الثقافة الاجنبية) في مقام النخبة من المترجمين الذين لهم  وجود مشرف وحضور راسخ في الحركة الثقافية بما يبهج ويسر ويجعل القائمون على مؤتمر ترجمة الأدب الحديث ومؤتمر المدرسة العربية الروسية للترجمة المنعقدان في موسكو لهذا العالم يشيدون بالمجلة وبجهودها المبذولة في مجال الترجمة ونشر الأدب العالمي الحديث، ومن هذا المنطلق نبين ان ليس من التهويل في شيء اذا قلنا ان للمترجم المخلص اثره الفعال في العلو بمستوى المجتمع الثقافي ذلك لكونه يقود مظهرا من مظاهر ابداع العقل  وأحد مكونات الخلق الأدبي، فبإمكانه ان يبتكر اسمى الخيالات الى الاذهان الخاملة او المتكاسلة".

اما في باب دراسات ، فتناول مواضيع (مئة عام من العزلة) ترجمة ايمان قاسم ذيبان ،  (السياق الياباني في رواية كازوو ايشغور) ترجمة: د. تحسين رزاق عزيز ، (الأدب المسرحي في الصين)  ترجمة واعداد: د. غازي الشريف .

وسلطت المجلة الضوء في ملف العدد على (أدب الاطفال) اذ شارك مجموعة من خيرة مترجمي الوسط الثقافي منهم حازم مالك محسن ، فضيلة يزل ، باقر جاسم محمد ، ماجد الحيدر ، د. حسن محمد صالح ، زينب تحسين رزاق في ترجمة مواضيع الملف منها : تاريخ كتب الأطفال ، العصر الذهبي لأدب الأطفال، تحليل نصوص الأطفال (اللسانيات والأسلوبية) ، قصائد أحبها الأطفال ، هاري بورتر المضطرب نفسيا، قصتان لجيتكوف بوريس ستيبانوفيتش.

وتضمنت المجلة مواضيع مترجمة جديدة ومتنوعة في ابوابها الثابتة ، حوارات/ فنون/ متابعات وعروض/ نصوص /اصدارات عالمية حديثة .

ففي باب حوارات تضمن حوار مع آدم هاسلت بعنوان (المال والنضال.. جانبان ينسجمان مع 

صفات الرجولة ) ترجمة: هدى عبد الرزاق ، وحوار اخر مع الروائية الألمانية هيرتا مولر

الحاصلة على جائزة نوبل عام2009  ترجمة: أحمد فاضل .

اما باب فنون فتناول مواضيع (علم النفس وراء صناعة صورة الرعب) ترجمة: زينب حامد ، و(الانطباعية الحديثة في الرسم) ترجمة: زهرة حنين عباس .

كما تناول باب متابعات وعروض عدة مواضيع منها : (الحياة في الكتابة: لس موراي) ترجمة: عبد الصاحب محمد البطيحي ، (نجيبين يوري ماكو فيتش) ترجمة: سعاد حسين ياسر،  (الروائي كراهام كرين في قبضة التناقض) ترجمة: عادل خضير النجار، (أعماق الذات البشرية) ترجمة: د. ياسين حمزة عباس .

وفي باب نصوص فتضمن عدة مواضيع منوعة منها : رواية (المتحولة) للكاتب الالماني برتولد بريشت ترجمة وتقديم : د. شاكر الحاج مخلف ، (حكايات السيد كيرتيش)ترجمة: عادل العامل ، (أنتيجون في هاييتي) ترجمة: د. رعد كريم عبد عون و (قصيدتان من ديوان الشمال) للشاعر شيموس هيني ترجمة: يحيى صاحب .

اما في باب واصدارات عالمية حديثة ، فقد قدم ليث هادي أمانة ترجمات لعروض عدد من اشهر الروايات الحماسية المُشوقة والمجلات الثقافية العالمية التي صدرت مؤخراً منها : رواية (باكس) للكاتبة سارة بانيبيكير ، كتاب (25 فنانة.. آراء ومضامين ) للكاتب ديف هايكي، كتاب (مراسلات اليخاندرا بيزارنيك مع ليون اوستروف 1955- 1966 ) للشاعرة الأرجنتينية اليخاندرا ، رواية (شارع الأسرار) للروائي الأميركي جون ارفينغ، صدرت عن دار "سيمون وشستر" 2016 ، رواية (مع مرور الوقت) لماري هكنز كلارك ، روية ( قبل السقوط ) للكاتب الامريكي نوح هولي التي تعتبر الاكثر مبيعاً حالياً في المكتبات عن  دار "غراند سنترال للنشر" .

مجلة الثقافة الاجنبية سلطت الضوء في عددها الجديد سلسلة ترجمان على عرض كتاب         ( قراءات في المصطلح ) لناطق خلوصي بمقال تحت عنوان ((دلالات تتلاقى فيها اشكالية المصطلحات)) لرنا صباح خليل جاء فيه : " المصطلحات هي مفاتيح العلوم على حد تعبير الخوارزمي ولأجل ذلك لا بد من تحرير سلطة المعرفة وبنائها على وفق متطلبات المفاهيم الجديدة, بل لا بد من ترسيخ جانب الجمع بين القديم الأصيل والجديد المناسب في توظيف المفاهيم بلغتنا العربية لأستيعاب العلوم والآداب, ذلك ان فهم المصطلحات نصف العلم لأن المصطلح هو لفظ يعبر عن مفهوم والمعرفة مجموعة من المفاهيم التي يرتبط بعضها ببعض في شكل منظومة وسط مجتمع معلوماتي معاصر لا يرضى بالقليل من الألفاظ ولا بالقليل من المعاني .

وفي زاوية (علامة) تحدثت المجلة عن احد المترجمين الرواد ( محمد درويش ) ونتاجه الابداعي الثر بمقالة لفضيلة يزل بعنوان ( ألق في الترجمة العربية ) جاء فيه : مترجم عراقي صدر له أكثر من خمسين كتاباً من الانكليزية الى العربية وخمسة عشرة أخرى مترجمة من العربية الى الانكليزية، أخرها عن بدر شاكر السياب انساناً وشاعراً 2014. علامة بارزة في الترجمة العربية انه الدكتور محمد درويش الخبير في الترجمة منذ 2005 والمشرف العام على اقسامها التحريرية والفورية في مركز العراق التدريبي للترجمة وقسم النشر ومجلات المأمون وكلكامش وبغداد في دار المأمون للترجمة والنشر. حائز على العديد من الجوائز في الترجمة والابداع واخرها جائزة الابداع الترجمي من الجامعة العراقية ـ بغداد، 2013 . 

عرض / ليث هادي امانة

صدر حديثاً في المكتبات العدد الثالث – السنة السابعة والثلاثون - 2016 من مجلة الثقافة الاجنبية والتي تصدر عن دار الشؤون الثقافية العامة التابعة لوزارة الثقافة ، وهي مجلة فصلية تعنى بشؤون الثقافة والأب والفنون في العالم .

تناولت افتتاحية العدد لرئيس التحرير الدكتور تحسين رزاق عزيز موضوع " معرفة ثقافة الآخر- تجسيد لمعرفة قيم جديدة" ومما جاء فيه : عملت مجلة (الثقافة الأجنبية) منذ تأسيسها على مواكبة الثقافات الأخرى وتقديمها للقارىء العراقي والعربي، بما يجعل المسافة بيننا قريبة ويجعلنا نتحدث عن ثقافة الآخر (بما فيها من افكار وآداب وفنون) وكأنها ثقافتنا نحن- أو ليس جميعنا نعيش معاً على هذه الارض وحقائق الحياة واحدة لنا كلنا؟ . الثقافة البشرية عموماً تنعكس بشكل كامل في الفن والأدب. لهذا حاولنا في هذا العدد أن نقدم نصوصاً أدبية أكثر مما اعتادت المجلة على تقديمه سابقاً وسنسعى جاهدين لتقديم نصوص جديدة ومتنوعة لكتاب وشعراء يمثلون الحالة الثقافية العامة التي تعيشها البشرية.

في باب دراسات ، اسهم كل من د.عواطف السعدي ، طارق حيدر العاني وفضيلة يزل في ترجمة مواضيع جديدة وهي السرديات والعلوم ، ارسينوي – عدوة كليوباترا اللدودة و جون كيتس والملك لير .

وسلطت المجلة الضوء في ملف العدد على ( جماليات القبح ) والذي قدمه باقر جاسم محمد بقوله: تثير معالجة قضية الجمال والقبح في الفن والأدب، على المستويات الفلسفية والنفسية والتقنية، جدلاً واسعاً بحكم الانطلاق من المقولات الجمالية التقليدية التي تجعل من الجمال والقبح نقيضين لا يلتقيان مما يجعل من القول بأهمية البحث في جماليات القبح أمراً مستغرباً. والحقيقة أن البحث في العلاقة بين مفهومي الجمال والقبح يؤدي في نهاية المطاف إلى إظهار درجة الترابط الوثيق بين هذين المفهومين ومدى التكامل العميق بينهما في الممارسة التقنية الإبداعية في الشعر والقصة والرواية والفن التشكيلي من جهة، وفي عملية تلقي الآداب والفنون التي تحقق الحالة الشعورية الجمالية من جهة أخرى. وحين اتجهنا إلى تحرير ملف خاص في هذا الموضوع الحيوي، كنا نخطط لأن يحتوي الملف مواد أكثر حتى تغطي جوانب أوسع من الموضوع، وحتى تكون مادة ثقافية مرجعية مهمة تسعف الباحثين والنقاد في حقل الفكر الجمالي الحديث. ولكن بعض الظروف التي أحاطت بعملية الترجمة وبالمترجمين لم تتح لنا تحقيق كل الأهداف التي أردناها.

وشارك مجموعة من خيرة مترجمي الوسط الثقافي منهم د.صالح مهدي حميد، د.حميد حسون بجية المسعودي، د. رعد كريم عبد عون، د. تحسين رزاق عزيز و د. هشام علي حسين في ترجمة مواضيع الملف منها : نحو فهم اعمق للقبح في الأدب، تأثير نيتشة على باختين في     (جماليات الواقعية المتنافرة)، جمالية القبح ـ منظور كانتي ،  القيم الجمالية ، الفن وخصائص الأعمال الفنية الزائفة ، القبيح الجميل والجميل القبيح ، الحقيقة والقبح والجمال في الحرب عند اوتو ديكس .

وتضمنت المجلة مواضيع مترجمة جديدة ومتنوعة في ابوابها الثابتة ، حوارات/ فنون/ متابعات وعروض/ نصوص /اصدارات عالمية حديثة .

ففي باب حوارات قدم د. ياسين حمزة و يسرى اكرم مصطفى حوارين للشاعر والكاتب الصحفي دميتري بيكوف و غوزيل ياخينا.

اما باب فنون فتناول مواضيع الرعب في السينما اليابانية ، السينما الشعرية و رامبرنت الجديد يرسم بالحاسوب اشترك في ترجمتها عادل العامل ، فاطمة الذهبي و فارس احمد محمد .

كما تناول باب متابعات وعروض عدة مواضيع منها في مدارس الادب المختلفة ، ماملييف يوري فيتاليفتش ، الرواية وعصرنا ،  الف أمر يستحق المعرفة اشترك في ترجمتها عدوية الهلالي ، سعاد حسين ياسر ، عادل خضير النجار و اخلاص حسن رسن .

وفي باب نصوص فتضمن عدة مواضيع منوعة منها ، ست قصائد لـ (لوري ماكنيس) ، قصيدتان من ديوان الشمال ، حرب وسلام ، سر الهجران ، الطوابق السبعة ، أخوة ، سقوط الثلج في "غرينتش فيليج" ، اشترك في ترجمتها ماجد الحيدر ، يحيى صاحب ، عبد الصاحب محمد البطيحي ، ايمان قاسم ذيبان ، علي عبد الأمير صالح ، زيد الشهيد ، نجاح الجبيلي .

اما في باب واصدارات عالمية حديثة ، فقد ترجم ليث هادي أمانة عدداً من اشهر الروايات الحماسية المُشوقة والمجلات الثقافية العالمية التي صدرت مؤخراً منها : رواية.. القطار (M)، رواية.. دعني أكون صريحاً معك ، رواية.. العش ، رواية.. ضجيج الزمن، مجلة الأدب العالمي اليوم و مجلة الكتابة البريطانية .

مجلة الثقافة الاجنبية سلطت الضوء في عددها الجديد على سلسلة ترجمان لتتناول ضمن اغلفتها القادمة إضاءة لطروحات وافكار وابداعات مشغل الترجمة وذلك بعرض مبسط لأحد اصداراتها لينهل من معينه صانعو ومترجمو هذه السلسلة التي تصدر عن دار الشؤون الثقافية العامة وكان الحديث في هذا العدد عن احد كُتبها وهو (غاية الرسام- فنانون بأقلامهم) لميغانوي ايفانز وترجمة محاسن عبد القادر امين.

وفي زاوية (علامة) حرصت المجلة على أن تتحدث عن المترجمين الرواد ونتاجهم الابداعي ضمن متونها القادمة، وفي هذا السياق اجرت رنا صباح خليل حواراً مع المترجمة الرائدة لطفية الدليمي تحت عنوان "نوافذ روح مشرعة للتفاعل مع ثقافات الشعوب" .

غلاف الثقافة الأجنبية الخارجي 2016

 صدر عن دار الشؤون الثقافية العامة في العام الجديد 2016 العدد الأول من مجلة الثقافة الأجنبية, مجلة فصلية تعنى بشؤون الثقافة والفنون في العالم, وجاءت بـ176 صفحة.
نقرأ اولاً افتتاحية رئيس التحرير الأستاذ محمد تركي النصار في صفحة اضاءة حيث قال: (يمكن اجمالاً تقسيم الأدب الصيني الى مرحلتين: الأولى تتميز اعمالها بطغيان تأثير فلسفة كونفوشيوس والطاوية والبوذية, فيما تتميز المرحلة الثانية بطغيان أفكار وتوجهات الأيديولوجية الشيوعية على أسلوب وتصورات كثير من الكتّاب الصينيين مع انطلاقة ثورة ماوتسي تونغ الذي حكم البلاد للفترة من 1949-1976, وما تلا ذلك من محاولات لإرخاء قبضة السلطة, وإحداث تغييرات داخلية على صعيد الرؤى والتوجهات السياسية والثقافية).
وسلطت المجلة في ملفهاهذا العدد الضوءعلى الأدب الصيني بعدما قدمت في اعدادها السابقة ملفات حول الأدب الهندي والأيراني والروسي. وقد شارك في ملف هذا العدد مجموعة من خيرة مترجمي الوسط الثقافي منهم: د.تحسين رزاق- د.ياسين حمزة- د. رعد كريم- باقر جاسم وغيرهم, وقد وزعت وقفات الملف ما بين النثر والتطورات الأجتماعية والرواية والكتب الجديدة الصادرة والمسرح ومسرح الدمى والشعر وشعر المنفى... وغيرها من المواضيع الشيقة التي تستحق التوقف عندها.
وفي ابواب المجلة المختلفة/ حوارات- فنون- متابعات وعروض- نصوص... فقد قدمت المجلة مواضيع مترجمة جديدة ومتنوعة, ففي باب حوارات قدمت اسيل خليل ناصر/ ستيفن بريرمتحدثاً عن بروست, اما في باب فنون اسهمت ياسمين طارق بـ/ مسرح الكابوكي وفي باب متابعات وعروض شارك صلاح عبد الحسين وعبد الصاحب محمد وايمان قاسم في تقديم مواضيع أغنت هذا الباب, واخيراً في باب نصوص نقرأ للدكتور خالد علي مصطفى/ من الشعر العبري الحديث
فيما شارك كلاً من ناظم مزهر ود. شاكر الحاج مخلف وزيد الشهيد في تقديم قصص قصيرة مترجمة.