البحث في الموقع

مكتبة الفيديو

160.107

معارض الدار الدائمة

  • المعرض الدائم في بابل / كلية الفنون الجميلة في بابل
  • المعرض الدائم في واسط / جامعة واسط
  • المعرض الدائم في كربلاء / البيت الثقافي في كربلاء
  • المعرض الدائم في البصرة / البيت الثقافي في البصرة
  • المعرض الدائم في تكريت / جامعة تكريت
  • المعرض الدائم في الفلوجة / البيت الثقافي في الفلوجة
  • المعرض الدار الدائم في الديوانية
  • المعرض الدار الدائم في ذي قار
 

chart1

الاقلام

Untitled 1 

توفر مجلة المورد أمكانية تحميل وقراءة أعداد المجلة مجانا وبنسخة ألكترونية

ادناه روابط تحميل اعداد مجلة المود PDF

 kut3

تحميل ملفات ارشيف مجلة الاقلام 

ak6

صدر عن دار الشؤون الثقافية العامة / وزارة الثقافة والسياحة والاثار برئاسة مديرها العام الدكتور عارف حمود الساعدي مجلة الأقلام بحلتها الجديدة وهي مجلة ثقافية تعنى بالدراسات الفكرية والأدب الحديث ونقده.

تضمن العدد ابوابا متنوعة وشاملة تلبي احتياجات واذواق الكثير من المثقفين حملت التجديد للشباب..

نقرأ في افتتاحية العدد (مناهج الدراسة وصناعة الانسان) بقلم رئيس تحرير المجلة الدكتور عارف الساعدي، جاء فيها:

وصلني عشرات الرسائل من كبار الأدباء والكتاب العرب والعراقيين، وهم فرحون بصدور مطبوع ثقافي عريق حمل روحا معاصرة، وهنا علقت بروحي رسالة ارسلها الشاعر الكبير "كاظم الحجاج" حيث قال "عودة الأقلام بهذه الحلة الجميلة تجديد لشبابنا" فكانت هذه الجملة غاية في الأهمية والمحافظة عليها هو جزء رئيسي من رهانات المجلة التي تزداد أمام هذا الحب.

وعند تصفح المجلة ومتابعة أبوابها يجد القارىء باب دراسات وبحوث ضم عناوين متعددة في أدب المقالة عند احمد امين كتبها سعيد عدنان، والأرض اليباب( دراسة مقارنة لست ترجمات عربية) كتبها فاضل السلطاني، وفي البناء والتأويل كتب سعيد الغانمي مقالا بعنوان في حكاية حسن الصائغ البصري في الف ليلة وليلة، وضمن باب حوار كان هناك حوار مع د. عبدالله ابراهيم بعنوان ( التفكير بالعلم والظواهر المهمة فيه هو الذي يعطي معنى لحياة الكاتب) حاوره د. مناف الموسوي. وكانت لمساهمة الشعراء العرب أثرا بالغا في انارة المجلة ضمن باب الشعر لتتنوع اطلالاتهم بقصائد تحمل طابع العروبة في أبياتها.

وتنوعت الابواب في المجلة لتشمل القصة ومذكرات ومكاشفات إضافة إلى نصوص مترجمة ومقالات وبحوث مترجمة وسينما .

تميز العدد الجديد من مجلة الأقلام بصدور هدية "كتاب الاقلام" وبعنوان( نجم عبدالله كاظم.. أكثر من حياة) جاء هذا الكتاب تحية إجلال وتقدير لاستاذ وناقد عراقي كبير ترك أرثا كبيرا زاد عن ثلاثين كتابا رفدت النقدية العراقية بالكثير والمفيد والمفارق فكانت كتبه ومقالاته ومحاظراته مساهمة ثرية في إغناء النقد في العراق واثراء اسئلة وتجديدها، ولقد سعت الأقلام أن يظهر الكتاب بأحسن صورة تكريما له، وتوديعا يليق باسم ومكانة الراحل الدكتور نجم عبدالله كاظم.

ak nak2 n

بمناسبة صدور العدد الثاني من مجلة الاقلام لعام ٢٠٢٠ تزدهي دار الشؤون الثقافية العامة/ في وزارة الثقافة والسياحة والاثار وهي تقتنص الفرصة كي تبدي احترامها وتقديرها لرئيس تحريرها السابق القاص والصحفي ( عبد الستار البيضاني) على ما بذله من جهد واضح ومميز يكلل بآخر عدد يصدر عنها من بين يديه، مثمنة جهوده وخبرته التي رافقت المجلة لسنوات عدة وهو يرتقي بها نحو رُكب الاصدارات الحديثة المرموقة في الساحة الادبية، مع اعتزازها به انساناً واديباً لم يبخل على الدار بمشورة ثقافية أو استزادة معرفية في جميع المجالات التي تخص الدار، وهي إذ تودعه آملة له دوام التألق والإبداع الذي يسمو به خلقاً رفيعاً وفكرا نيراً .
احتفت الدار بمجلة "الأقلام" واصفة إياها بأنها مجلة فصلية تعنى بالدراسات الفكرية والأدب الحديث، مشيرة الى افتتاحية العدد والتي كتبت بعنوان (الأدب الرقمي.. القيمة والانتشار) بقلم رئيس تحريرها الذي أشار فيها:
أن متابعة مواقع التواصل الإجتماعي والنشر الالكتروني تغنينا عن الكثير من الكلام فيوميا تجد مئات (الشعراء) و(الساردين) و(النقاد) و(الباحثين) يطلقهم الفيسبوك والنشر الالكتروني في الفضاء مع توفير قدر من الترويج لها بالمجاملات والاخوانيات من قبل أصدقاء ومعارف ممن لا يملكون أية مواصفات للتقييم، وهؤلاء صاروا بديلا عن النقاد الذين واكبو الأدب الورقي وبلورو معاييره الفنية. وكان ينظر إلى اراء بعضهم أنها معايير للجودة والهبوط إضافة إلى أن الأدب المكتوب(الورقي) لا ينشر من دون توقيع خبير معني من قبل الناشر أو المؤسسات المسؤولة في الدولة، وهذا قليل من كثير تضمنته الافتتاحية قبل الولوج الى تصفح المجلة ونتعرف على مضامين ابوابها التي تنوعت مابين الدراسات والشعر والسرد وقراءات نقدية كتب فيها أساتذة في الأدب الحديث. ففي باب دراسات كتب الدكتور الراحل نجم عبد الله كاظم آخر ما ودع به المجلة من مقال كان بعنوان (اليهودية من منظور خاص في الرواية العربية. ومقالا بعنوان (محمد كامل عارف.. بلاغة الصمت) بقلم الكاتب باقر جاسم محمد. وفي الباب نفسه كتب د.عبد الهادي سعدون مقالا بعنوان (الانا- الاخر "الحوار المتواصل والترجمة") كما ضم هذا الباب دراسة بعنوان (جماليات الأشكال الوجيزة في الشعرية العراقية) بقلم الكاتب عبد علي حسن، وكتب أحمد الحاج جاسم مقاله بعنوان (فن المقالة.. النشوء والتطور والضائف).
تزينت الصفحة الأخيرة من المجلة "بلوحات فنية للفنان فاخر محمد مع نبذة تحكي سيرته الفنية الحافلة بحصد العديد من الجوائز في المهرجانات الفنية المحلية والعربية والعالمية" تحت عنوان (فنان الغلاف).
وتميزت الصفحة الأولى من المجلة باحتوئها على الصور الحديثة والجميلة لدار الشؤون الثقافية وهي تتألق باروقتها ليتعرف الباحث والقارئ على طابع عمارتها الذي يعد من أهم دور النشر العراقية والعربية جمالا وذائقة ومعرفة .
المجلة صدرت بواقع ١٧٦ صفحة من القطع المتوسط
تصميم الغلاف/ زينب مهدي

swe1 o

عامر الجبوري
أنهى القسم الفني وقسم الانتاج الطباعي في دار الشؤون الثقافية العامة اللمسات الأخيرة للطبعة الثانية من مجلة الأقلام.
وقال مدير عام دار الشؤون الثقافية العامة الدكتور حسين القاصد إنها المرة الأولى منذ أكثر من عشرين عاما، يحدث فيها أن تنفد جميع نسخ مجلتي الأقلام وآفاق أدبية بعد أقل من أسبوع من صدورهما.
القاصد شكر اتحاد الأدباء والكتاب في العراق لدعمه وتعاونه المثمر، مؤكدا وصول جميع حصص فروع الاتحاد في محافظاتنا العزيزة عبر قسم التسويق في الشؤون الثقافية .
واضاف القاصد تلقينا بفرح شديد مشاعر ادبائنا في المحافظات من خلال اتصالاتهم وكتاباتهم ومؤازرتهم؛ وقد خص بالشكر اتحاد أدباء الموصل الذي عبر رئيسه الأستاذ عبد المنعم الأمير عن شكره وسعادته بهذا التواصل الابداعي.
يذكر أن المجلتين أعلاه كانتا تصدران بشكل نصف سنوي؛ وهذا هو العدد الأول بعد تحولهما إلى فصليتين، على أمل أن تتحولا إلى إصدار شهري قريبا جدا.

aql n

جديد دار الشؤون الثقافية العامة...
مجلة "الأقلام "
اسراء يونس
صدر حديثا عن دار الشؤون الثقافية العامة العدد الجديد من مجلة "الاقلام" وهي مجلة تعنى بالأدب الحديث يرأس تحريرها الأستاذ عبدالستار البيضاني.
محور العدد ( ملف خاص لمرور قرن على ثورة العشرين)
وأذ تشارك مجلة الأقلام الشعب العراقي احتفالاته هذه فأنها تقدم هذا الملف البسيط وتعده منصة لفحص وقراءة تأثيرات الثورة على الثقافة العراقية عموما. وتفتح صفحات إعدادها اللاحقة لأية اراء تخص مواد الملف المنشورة. أو اراء جديدة لم يتطرق إليها كتاب هذا الملف، على أمل أن تتولى جهات بحثية وأكاديمية وثقافية بإعادة جمع وإصدار أدبيات ووثائق الثورة وقادتها من مذكرات ومراسلات وكتابات من عاصرها، كي تكون متاحة للباحثين الجدد. وهذه أولى مستلزمات القراءة الموضوعية... هذا ما جاء في الافتتاحية بقلم عبد الستار البيضاني.
وتضمن الملف مشاركة علي حداد بعنوان ( استعدادات ثورة العشرين) قدم فيها قراءة في نصوص الزهاوي والجواهري. واصفا (ثورة العشرين ) بأنها لم تكن حدثا عابرا في تاريخ العراق الحديث والمتبنيات السياسية والثقافية لابنائه. فقد أرست - بعد أن انتهت إلى ما انتهت اليه- دعائم مرحلة جديدة من المدرك الوطني في أفاقه السياسية والإجتماعية والثقافية بعامة.
وجاءت مساهمة الدكتور حسين القاصد ضمن محور العدد لتخوض في تاريخ العراق السياسي الذي يشبه إلى حد ما ركوب البحر على متن سفينة يقودها أكثر من ربان وتهددها الأمواج التي يغض النظر عنها ذلك الربان بينما يهتم بها الربان الاخر.
وكان للشعر نصيبا في ثورة العشرين قدمه م. صادق عباس هادي الطريحي، بقراءة في ضوء النقد الثقافي.
وتعددت أبواب المجلة الثابتة لتشمل باب دراسات، وشعر، سرد، مسرح وقراءات، ساهم في كتابتها مبدعين من ذوي الاختصاص بالأدب وكافة وفنونه.
وفي ثنايا الصفحة الأولى من المجلة وضعت الدار إعلانها عن تبني طبع المؤلفات (خارج الخطة الثقافية) وفق شروط محددة ، أما الصفحة الأخيرة من الغلاف فقد نشرت فيها صورة للفنان الراحل ( صلاح جياد) في ذمة الله، أمضى حياته بين البصرة وباريس، مع نبذة عن حياته وأعماله حيث استطاع جياد بموهبته أن يكون أحد معالم الحياة الفنية في فرنسا.
صمم الغلاف الاول/ بشير عبد الستار
صمم الغلاف الثاني والداخلي/ زينب مهدي
ثمن النسخة/ ٢٥٠٠ دينار
يوجد خدمة التوصيل المجاني على الارقام
٠٧٧١٩٣٦٨١٧٠
٠٧٧٠٨٨٧٤٤٦٩
٠٧٧٠٩٢٣٦٨٩٠

67188838 563390024193407 7926798092538478592 n

مجلة الأقلام ... عدد جديد
رنا محمد نزار 
صدر عن دار الشؤون الثقافية العامة العدد الجديد من مجلة الأقلام.
احتوى العدد على مجموعة عناوين تعنى بالأدب الحديث وفي أبواب متنوعة منها باب دراسات، حوارات، شعر، سرد، سينما، حوار، تلفزيون، قراءات، متابعة، كتب في مقدمة العدد رئيس التحرير الدكتور عبد الستار البيضاني افتتاحية بعنوان مستقبل القصة القصيرة نقرأ فيها " ان القصة القصيرة هي السيرة الانيقة والرشيقة لفن السرد التي تحتاج في كتابتها الى مهارة رسام ومخيلة شاعر، هي كذلك في بعض مراحل تطورها الفني تكاد تختصر المسافة ما بين السرد والشعر ".
تضمن محور العدد ملفاً عن القصة القصيرة جمع كل من د. نجم عبد الله كتب فيه / المنفى والأخر في رواية المنفى العراقية لدكتور نجم عبد الله في حين شاركت أ. د. نادية هناوي بـ / تذويت الشخصية في القصة القصيرة وأما فاضل ثامر قدم عن الواقعي والايهامي في الرواية "قراءة تأويلية في رواية "لماذا تكرمين ريمارك؟"" أما صموئيل بيكت والمسرح المضاد فكانت بقلم الأستاذ الدكتور عقيل مهدي يوسف. فيما شارك إسماعيل إبراهيم عبد بـ / وجد تأنيث الراس برغائب الخواء وعتمة البارا ـ روائية . وفي نهاية الملف كتب د. نجاح هادي كبه مقالاً بعنوان / الانعكاسات الاجتماعية والنفسية على شاعرية عاتكة الخزرجي.
حملت المجلة في طيات غلافها صور لمشاركة دار الشؤون الثقافية العامة في معرض بغداد الدولي للكتاب لعام 2019. ولوحات وتخطيطات خاصة للفنان ستار كاووش. 
مجلة الاقلام مجلة نصف سنوية جاءت بـ 116 صفحة من القطع المتوسط.
صمم الغلاف زينب مهدي.