العدد الثاني نيسان 2024 من مجلة الأقلام

437713813 3162841603849537 7033238439399357372 n

صدر حديثاً عن دار الشؤون الثقافية العامة/ وزارة الثقافة والسياحة والآثار العدد الثاني نيسان 2024 من مجلة الأقلام
مجلة ثقافية تعنى بشؤون الأدب الحديث ونقده .
وجاء ملف العدد بدراسات وشهادات عن الشاعر الراحل حسب الشيخ جعفر.
في باب اول الكلام " حسب الشيخ جعفر الذكرى الثانية لرحيل الضوء " بقلم رئيس التحرير الشاعر الدكتور عارف الساعدي نقتطف منه ( حسب الشيخ جعفر في ذكراه الثانية ، تعقد له مجلة " الأقلام " ، مجلته الأثيرة ملفاً خاصاً عن تجربته الثرية ، وهو مناسبة ليست للرثاء أو الندب ، إنما مناسبة للوقوف عند واحدة من أغنى التجارب الشعرية العراقية والعربية في العصر الحديث ، ومراجعة هذه التجربة ، والوقوف عند أسرارها وجماليتها التي أغنت أجيالاً كاملة في الثقافة العربية دون ضجيج أو صراخ ..وشخصياً سعدتُ كثيراً وتشرّفت بالإشراف على طباعة أعماله الشعرية الكاملة التي صدرت عن دار الشؤون الثقافية ، وقد زرناه في بيته ورأى تلك المجلدات الثلاثة بنفسه ، حيث فرح فرحاً طفولياً حين رأى تلك المجلدات الأنيقة التي أعتنت الدار بطباعتها وتوزيعها ، وربما يسعفنا الزمن ونطبع كافة أعماله النثرية أيضاً من مذكراته وترجماته ..فالسلام على حسب الشيخ جعفر يوم ولِدَ ، ويومَ كتبَ أول قصيدة ، ويوم بكى ويوم صمت ويوم رحل عنا . ) وجاء ملف العدد: دراسات وشهادات في الذكرى الثانية لرحيل حسب الشيخ جعفر.
أحلامُ حسب الشيخ جعفر : د حسن ناظم
المونتاج في شعر حسب الشيخ جعفر : د . بشرى البستاني
صفحات مطوية من سيرة طائر الجنوب : د . صاحب جعفر ابو جناح
شعرية الذات المتكلّمة في صمتها : د . ضياء خضير
هالة التدوير في شعر حسب الشيخ جعفر : د . بشرى موسى صالح
الشعر واقتضاء السرد في شعر حسب الشيخ جعفر : د . عبد العظيم السلطاني
خارج متن الأجيال : عبد الزهرة زكي
الرنّة الخاصة : هاشم شفيق
الحداثة الساحرة أو حسب الشيخ جعفر : د . احمد الزبيدي
شعر حسب الشيخ جعفر في الأنكليزية : د . غريب اسكندر
قراءة ايكلوجية لحسب الشيخ جعفر : د . سعد التميمي
أصالة السرد وتنوع النتاج : د . حسن الخاقاني
حسب الشيخ جعفر في عزلته الطيبة : مالك مسلماوي
النسق المضمر في " القروي الأخير " د . رائدة العامري
الوعي الشعري عند حسب الشيخ جعفر : د . هيام عريعر
أضاعني الباص الأخير : رحيم زاير الغانم
الصورة الأخيرة لحسب الشيخ جعفر : د . مجاهد ابو الهيل
شهادات موجزة في تجربة حسب الشيخ جعفر : الأقلام
وفي باب دراسات :
الوجوديّة بعد طول تأمّل : د . عبدالله ابراهيم
قلادة الأشياء لمنذر عبد الحر : د . جاسم حسين الخالدي
الأدميرال حين يتعالى عن الرواية : رنا صباح خليل
عن سيرة الشاعرة فدوى طوقان : وداد سلوم
سيميائية العنونة في بريد الآلهة : د . ايمان السلطاني
وجاءت في باب شعر قصائد : ل جبار الكواز / كريم الشامي / علي رياض/ ربسان الخزعلي / غرام الربيعي / علي حنون العقابي / شهيرة لاشين / اسماء الجزائري / فرات اسبر / أمجد مهنا / محمد علي الخضور / نادية المحمداوي / قصائد أودن ترجمة وتقديم : ماجد حيدر
وفي باب مقالات :
مربد افتراضي أو خطط المربد : د . عقيل عبد الحسين
صورة السيكوباتي في الرواية البوليسية : جينا سلطان
الحرب مرّت من هنا : دعد ديب
من الدراسات الثقافية إلى النقد الثقافي : سامر انور الشمالي
شعر أقل .. ونقد أقل وأقل : د . حمزة عليوي
باب ترجمان جاء فيه :
بيير ميشون .. ميراث ونسب / حاوره : دومنيك فيارت ترجمة : هدى حمودة
أما في باب سرد نقرأ :
فرائس الحرب : علي حسين عبيد
الغربان لجان جيونو ترجمها عن الفرنسية : جودت جالي
منطق الطير : أحمد ابو دياب / مصر
آخر المنتصرين : خلود بناي البصري
رقصة القنص : ميسون خليل
وفي المسرح :
" أنليل " أول مسرحية في التاريخ البشري: د. ماجد الأميري
تجربتي داخل العراق والمهجر : فاروق صبري
وفي تشكيل :
رؤية وتخطيطات ولوحة وغلاف : أحمد كاظم
وداعاً شوكت الربيعي : غسان حسن محمد
وفي باب مكاشفات:
الترجمة والتقمص : حسن جوان
وفي سينما :
زهرة .. حسّاسية فون ترير المُبكرة ! : محمود الغيطاني
وفي دائرة الضوء :
اصدارات/ الصدمة الجمالية لرياض موسى سكران : زينة عبد القادر
وفي آخر السطر :
النقد النصي والنقد الثقافي : بقلم مدير التحرير : علي سعدون
ومنه ( لدينا نوعان من النقد ، النصي وقرينه النقد الثقافي ، ذلك أنهما ينطلقان معاً من بؤرة مركزية واحدة ، وهي علمية النقد وصرامته ومحدداته ، وخضوعه إلى منهجيات متعددة وإصطلاحات ومفاهيم يخضع إلى أنظمتها كل النقدين. ولايفترق هذان النقدان عن بعضهما إلّا في الجانب الإجرائي وسنفهم أن الأكاديمية منذ عقدين من الزمان -- على الأقل -- انفتحت على مثل هذا النقد الثقافي الوافد مع طروحات عالمية أميركية على يد " فنسنت ليتش " ، ثم -- في مرحلة لاحقة -- على يد المفكر والناقد " أدوارد سعيد " ومن ثم احتدام الموجة -- عربياً -- مع ريادة " عبد الله الغذامي" الذي شكلت طروحاته صدمة حقيقية بعد ردح طويل من زمن النقد الأدبي اللّامع والواسع إلى يومنا هذا بقطع النظر عن تكهنات النقد الثقافي نفسه في الهيمنة والاستحواذ .. )
تقع المجلة ب --- ٣٤٠ --- صفحة من القطع الكبير
التصميم والإخراج الفني : إبتسام السيد
لوحة الغلاف والتخطيطات : للفنان أحمد كاظم
  • المعرض الدائم في بابل / كلية الفنون الجميلة في بابل
  • المعرض الدائم في واسط / جامعة واسط
  • المعرض الدائم في كربلاء / البيت الثقافي في كربلاء
  • المعرض الدائم في البصرة / البيت الثقافي في البصرة
  • المعرض الدائم في تكريت / جامعة تكريت
  • المعرض الدائم في الفلوجة / البيت الثقافي في الفلوجة
  • المعرض الدار الدائم في الديوانية
  • المعرض الدار الدائم في ذي قار