Welcome in the demo
Another demo

الاقلام

العدد الثاني نيسان 2024 من مجلة الأقلام

437713813 3162841603849537 7033238439399357372 n

صدر حديثاً عن دار الشؤون الثقافية العامة/ وزارة الثقافة والسياحة والآثار العدد الثاني نيسان 2024 من مجلة الأقلام
مجلة ثقافية تعنى بشؤون الأدب الحديث ونقده .

عدد خاص بالمسرح من مجلة الأقلام بمناسبة مهرجان الهيئة العربية للمسرح

415105952 10160948439999707 3701941374899190443 n417121370 10160948443544707 2484881335923229118 n

416983290 10160948443439707 263542372161723691 n

417211665

عدد خاص بالمسرح من مجلة الأقلام بمناسبة مهرجان الهيئة العربية للمسرح والمقرر عقده في بغداد يوم العاشر من هذا الشهر ، شكرا لكادر دار الشؤون الثقافية على حرصها في اخراج العدد بأسرع ما يمكن وشكرا للصديقين الدكتور عامر صباح المرزوك والدكتور بشار عليوي على تحريرهما هذا العدد
سيوزع العدد هدية للضيوف في افتتاح المهرجان

مجلة الأقلام المسرحُ يتنفّس هواءَ بغداد عدد خاص مهرجان المسرح العربي الدورة 14 -بغداد 2024

417384394 3077641249036240 2363321614098306331 n

صدر حديثاً عن دار الشؤون الثقافية العامة/ وزارة الثقافة والسياحة والآثار العدد الجديد من مجلة الأقلام "عدد خاص بمهرجان المسرح العربي الدورة 14 -- بغداد 2024
تحرير العدد د. عامر صباح المرزوگ -- د. بشار عليوي
في إفتتاحية العدد
اول الكلام - المسرحُ يتنفّس هواءَ بغداد -
بقلم رئيس التحرير الدكتور عارف الساعدي
ومنها "تحط سفينة الهيئة العربية للمسرح ركابها في بغداد ، وأخيراً تحتضن بغداد المسرحيين العرب في أكبر تجمعٍ مسرحي عربي ، حيث دأبت الهيئة العربية للمسرح أن تعقد سنوياً مهرجانها في عاصمة عربية ، واليوم تختار بغداد نبعاً بشرب منه المسرحيون العرب ، إيماناً منهم بتاريخ العراق المسرحي الذي يعدُ من بواكير المسرح العربي حيث تعود بداياته إلى نهايات القرن التاسع عشر ، وقد عُرف عن العراق اشتغالاته المسرحية الجادة منذ النصف الثاني من القرنِ العشرين ذلك الوقت واكبت حركة الشعر الحديث في بغداد وتزامنت معظم الإبداعية والمدارس الفنية بالظهور."
وفي ملف العدد والذي جاء تحت عنوان
(المسرح العربي.. تجارب معاصرة )
(ما بعد ) ١٩٨٨ في المسرح المصري المعاصر
بقلم د . محمد سمير الخطيب --باحث وناقد -- مصر
عن سؤال التجريب في المسرح التونسي والعربي
بقلم .. لطفي العربي السنوسي
المسرح المغربي المعاصر
بقلم ..د. أمل بنويس
المسرح السوري المعاصر تجارب ورؤى
بقلم .. جوان جان ناقد وكاتب مسرحي سوري
عن المسرح السعودي المعاصر ..الثورة المسرحية القادمة
بقلم.. سلطان أحمد النوه -كاتب ومُخرج مسرحي _السعودية
المسرح الإماراتي المعاصر ..تجارب معاصرة
بقلم ..أحمد الماجد
أحوال أهل البيت في مسرح لبنان
بقلم .. عبيدو باشا ناقد مسرحي لبنان
الكاتب العُماني " محمد بن سيف الرحبي "
الكتابة المسرحية على وجه الحياة
بقلم.. د . بشار عليوي مخرج وناقد مسرحي _العراق
المسرح الجزائري المعاصر..تاريخ يستحضر التجديد وإبداع مختلف يصنع الواقع ويدعم المستقبل.
بقلم .. د . سناء فرح وناقدة مسرحية _ الجزائر
وفي باب مقالات نقدية
"البنية التسجيلية في مسرح يوسف العاني"
بقلم.. د. عامر صباح المرزوگ
"عواطف نعيم....وتجليات الظاهرة المسرحية "
بقلم.. عمار فاضل الخفاجي
"السردية والأداء المونودرامي "
بقلم..د . منتهى طارق حسين المهناوي
"شكسبير في العراق (المعالجات والرؤى) "
بقلم.. د. سعد عزيز عبد الصاحب
" النص المسرحي مابين اليومي والمتخيل المحكي "
بقلم.. د. مثال غازي
" الطقوس الأحتفالية ورمزيات تأسيس المسرح السرياني"
بقلم.. د. نشأت مبارك صليوا
" مسرح البساط تجربة في مسرح الفضاءات المتنوعة"
بقلم.. محمود ابو العباس
" إتجاهات الخطاب الفكري (التربوي) "
بقلم ..د. حسين علي هارف
"تشفيرات الفضاء الخالي الإبداعية "
بقلم.. د. عقيل مهدي يوسف
" مقاربة تطبيقية لأثر شكسبير في المسرح العربي "
بقلم.. د. أحسن تايلاندي
وفي باب ترجمان
"مسرح التشهير : صعود الإذلال عبر الانترنت "
ترجمة .. د. رعد كريم عبد عون
وجاء في باب حوارات
" كاظم النصار ...الرجل الذي واجه الحرب بالمسرح"
حاورته ..نور اللامي
" المخرج المسرحي --أنس عبد الصمد -- "
حاوره ..د بشار عليوي
وفي باب نصوص مسرحية
مسرحية "حارس المسرح" عباس الحايك
"مسرحية " الطوافة " رشا المليفي
مسرحية "ابو النور الحكواتي " روعة سنبل
مسرحية " عجلة (بين هنا وهناك...عجلة " عثمان الشطي
مسرحية " السيَّاب ""مونودراما '''' " د. محمد صابر عبيد
مسرحية " حكايات الشتاء " ابراهيم الحسيني
وفي باب وجوه مسرحية
عزيز عبد الصاحب
حامد خضر
جبار جودي العُبودي
ياسر البراك
احمد سالار
د باسم الأعسم
ثائر هادي جبارة
كريم عبود
طلال حسن
وفي آخر سطر
كتب علي سعدون ..مدير التحرير
"الخطاب الثقافي في المسرح العربي "
ومنه " يصدر هذا العدد من مجلة الأقلام الخاص بمهرجان المسرح العربي الذي تقيمه الهيئة العربية للمسرح ، إذ ينعقد في بغداد فيأخذ منها دلالات تاريخية متعددة من حيث أهميته كمهرجان راسخ في الذائقة العربية ، ثم يضيف ألقاً وتوهجاً كعاصمة ثقافية كانت عصيّة على الموت والوهن وهي تصارع المحن كلما عصفت بها الأهوال والأحوال. ما يهمنا هنا هو الخلاصة التي سينتهي إليها القارئ في تحليل الخطاب الثقافي الذي تضمنه هذا العدد من مجلة الأقلام ، وهو يحتفي بالمسرح العراقي والعربي من خلال عديد من الدراسات والبحوث والشهادات والحوارات التي نزعم أنها بنية تحريض على الوعي والتبصّر في واحدة من أهم فعاليات الفنون العريقة التي يمثلها المسرح في حياتنا وثقافتنا التي تعصف بها تحديات كبرى لاحصر لها .....

طراد الكبيسي مجموعة مقالات جديد

326515067 544210534340344 1589094007139479787 n

طراد الكبيسي
مجموعة مقالات
جديد
دار الشؤون الثقافية

ضمن هدية العدد" لمجلة الأقلام "
"التي تصدرها دار الشؤون الثقافية العامة / وزارة الثقافة والسياحة والآثار صدر حديثاً هدية العدد الجديد "كتاب الأقلام"
كتاب "طراد الكبيسي -- مجموعة مقالات" يعد الكتاب تلويحة حب وسلام لروح الاستاذ طراد الكبيسي ويضم الكتاب البحوث والمقالات المنشورة للناقد الراحل قبل سنوات طويلة على صفحات مجلة الأقلام ، رحل طراد الكبيسي بعد سنوات طويلة من العمل الجاد والكتابة النقدية الثرة.
رحل وله ذكريات ندية تركها على جدران مجلة الأقلام بوصفه رئيساً لتحريرها في فترة من الفترات . لذلك أجتهد كادر مجلة الأقلام في أن يجمع بعضاً من بحوثه الكثيرة التي نشرها على سنوات في صفحات الأقلام..

عدد جديد من مجلة الاقلام يصدر عن دار الشؤون الثقافية

326207524 598552182106688 673829989438310477 n326515067 544210534340344 1589094007139479787 n

327746004 3347189652165755 330967812676995449 n

326909129 747173386674279 2389033019740151441 n

عدد جديد من مجلة الاقلام يصدر عن دار الشؤون الثقافية ، عدد مختلف تماما حيث تنفرد الاقلام بملف لشعراء شباب لا علاقة لهم بأي مؤسسة ثقافية، ولدوا في اطراف الحرب وكبروا بلا ايديولوجيات ، قدم للملف الشاعر والكاتب عبدالزهرة زكي ، العدد مليء بالمواد المهمة التي تترقب قراءها

العدد الثاني من مجلة ((الاقلام ))

311189334 5921542381197327 2105457797548010739 n310490179 5921542887863943 62993790858059164 n

العدد الثاني من مجلة ((الاقلام )) لهذا العام يصدر بعد ان تأخر صدوره لـ 3 اشهر لأسباب قاهرة .. نعم ثمة شعور بالسعادة بعد جهد مضني وعمل متواصل طيلة الفترة الماضية ، لكن هذا الشعور يوازيه اعتذارنا المخضب بالمحبة كلها لكم ايها الاحبة بسبب ذلك التاخير الذي سنتجاوزه باصدار عدد المجلة القادم منتصف شهر تشرين الثاني .. مع ضرورة التنويه عن عدد الاقلام الذي سيصدر بعد عشرة ايام وهو مخصص لدراسات ومقالات واعمال مسرحية بتزامن صدوره مع فعاليات مهرجان بغداد الدولي للمسرح في دورته الثالثة 2022 / .. نكرر اعتذارنا واعتزازنا ، وهاهي الاقلام بعددها الثاني من عامها السابع والخمسين بين ايديكم يصاحبها كتاب "فوانيس ورقية/ مختارات من الشعر العالمي" ترجمة الاصدقاء : محمد النصار ، سهيل نجم ، عدنان فالح .. خالص المحبة لكم جميعا ايها الاصدقاء .

إلى أين أيتها القصيدة

307698430 10159966625799707 4477964629305190591 n

جديد دار الشؤون الثقافية، إلى أين أيتها القصيدة، سيرة ذاتية للشاعر الكبير علي جعفر العلاق، وهي عبارة عن سلسلة نشرت بحلقات في مجلة الأقلام، جمعت اليوم بين دفتي كتاب أنيق يشبه أناقة اللغة والسيرة فيه

عدد جديد من مجلة الأقلام وحوار مع د. عبدالله الغذامي

278062628 10227316103037800 1641587077812517389 n

عدد جديد من مجلة الأقلام وحوار مع د. عبدالله الغذامي‬⁩. تحية للناقد الكبير د. الغذامي على فتحه آفاقاً ثريةً في الثقافة العربية، وعلى تواضع الأستاذ الذي فيه، وعلى إجلاله للثقافة العراقية.

الناقد الكبير والمفكر جابر عصفور

272338007 10159561241989707 5477682462666523273 n

كتاب الأقلام خرج من المطبعة اليوم قبل طباعة المجلة، هو مجموعة بحوث عملنا عليها قبل سنوات تدور حول تجربة الناقد الكبير والمفكر جابر عصفور حين دعوناه لبغداد وتحديدا للجامعة المستنصرية كلية التربية، ايام كنت مديرا لتحرير مجلة الكلية العلمية، فرحب كثيرا بالدعوة وعلى اثرها كلفنا كبار الكتاب والأكاديميين العراقيين للكتابة عم تجربة عصفور، ولكن للأسف اعتذر وقتها بسبب مرض زوجته وألغي المشروع كله، الان تحضر هذه البحوث بهذا الكتاب الانيق وهو تلويحة محبة وسلام لروح جابر عصفور من الأساتذة الكرام ومن دار الشؤون الثقافية ووزارة الثقافة العراقية (حارس التنوير) اسم أطلقه الكاتب القدير علي حسين على جابر عصفور في زيارته لاربيل فاستعرناه من الخال بمحبته المعهودة عارف الساعدي

أحر التعازي للوسط الثقافي العربي والمصري

271135554 1156811994851204 5528750267742693740 n271017565 1156811728184564 5081458642767577891 n

تتقدم دار الشؤون الثقافية ومجلة الأقلام على وجه التحديد بأحر التعازي للوسط الثقافي العربي والمصري تحديدا برحيل الكاتب والمفكر الدكتور جابر عصفور، فقد خسرنا فكرا ناقدا كبيرا وفكرا تنويريا طالما خدم الساحة العربية، وقد كانت آخر اسهامات الدكتور جابر عصفور هو قبوله بعضوية الهيئة الاستشارية لمجلة الأقلام، وستسعى الأقلام لعمل ملف كبير عن منجز عصفور قريبا عارف الساعدي مدير عام دار الشؤون الثقافية رئيس تحرير مجلة الأقلام

مئة عام من السرد.. مئة عام من الدولة كتاب الأقلام جديد

260536737 2442890775844627 1717951915083934355 n

تحتفي مجلة الأقلام من خلال كتابها هذا بمئوية السرد بوصفها مناسبة نادرة لا تكرر إلا بيوبيل ذهبي.ومن ثم تأتي احتفاء بما تحقق من إنجاز كبير في السرد العراقي طيلة المئة عام الماضية (رواية وقصة قصيرة) كانت رائدة ومؤسِسة لحفريات إبداعية ومعرفية متعددة.. اشتمل هذا الكتاب على جملة من البحوث والشهادات وردت تحت عنوان مثير هو"مئة عام من السرد..مئة عام من الدولة" ،وقصد بها العثور على تناظر بين نشأة السرد العراقي الحديث ونشأة الدولة العراقية الحديثة .وما كان الهدف منها العثور على مطابقة بين ظاهرة متخيّلة وأخرى واقعية ، إنما بيان الكيفية التي تولّى السرد بها تمثيل أحوال الدولة ، أي تمثيل ذلك التشكيل المتألّف من جماعات متعدّدة الأعراق ، ومتنوّعة الأديان ، وقد انصهرت في أمّة ثقافية ، أو أنها انتظمت بهويتها الصغرى، في سياق دولة أعلنت عن نفسها في أول العقد الثالث من القرن العشرين ، وتوافق ذلك مع ظهور الأمثلة الأولى للسرد العراقي الحديث.وصدر هذا الكتابضمن إصدارات دار الشؤون الثقافية العامة/وزارة الثقافة والسياحة والآثار وهو كتاب العدد الجديد للمجلة الثقافية العريقة مجلة الأقلام التي تصدرها الدار ضمن إصدارتها الدوريةويقدم الكتاب بحوث مهمة ومتنوعة عن السرد العراقي لنخبة مميزة في حضورها الأدبي والفكري في المشهد الثقافي .ويقع الكتاب ب٢٨٨ صفحة من القطع المتوسط .الغلاف والتصميمللفنان عمار صباح 

جديد دار الشؤون الثقافية.. مجلة الأقلام.. تتألق باصدارها الجديد

ak nak2 n

بمناسبة صدور العدد الثاني من مجلة الاقلام لعام ٢٠٢٠ تزدهي دار الشؤون الثقافية العامة/ في وزارة الثقافة والسياحة والاثار وهي تقتنص الفرصة كي تبدي احترامها وتقديرها لرئيس تحريرها السابق القاص والصحفي ( عبد الستار البيضاني) على ما بذله من جهد واضح ومميز يكلل بآخر عدد يصدر عنها من بين يديه، مثمنة جهوده وخبرته التي رافقت المجلة لسنوات عدة وهو يرتقي بها نحو رُكب الاصدارات الحديثة المرموقة في الساحة الادبية، مع اعتزازها به انساناً واديباً لم يبخل على الدار بمشورة ثقافية أو استزادة معرفية في جميع المجالات التي تخص الدار، وهي إذ تودعه آملة له دوام التألق والإبداع الذي يسمو به خلقاً رفيعاً وفكرا نيراً .
احتفت الدار بمجلة "الأقلام" واصفة إياها بأنها مجلة فصلية تعنى بالدراسات الفكرية والأدب الحديث، مشيرة الى افتتاحية العدد والتي كتبت بعنوان (الأدب الرقمي.. القيمة والانتشار) بقلم رئيس تحريرها الذي أشار فيها:
أن متابعة مواقع التواصل الإجتماعي والنشر الالكتروني تغنينا عن الكثير من الكلام فيوميا تجد مئات (الشعراء) و(الساردين) و(النقاد) و(الباحثين) يطلقهم الفيسبوك والنشر الالكتروني في الفضاء مع توفير قدر من الترويج لها بالمجاملات والاخوانيات من قبل أصدقاء ومعارف ممن لا يملكون أية مواصفات للتقييم، وهؤلاء صاروا بديلا عن النقاد الذين واكبو الأدب الورقي وبلورو معاييره الفنية. وكان ينظر إلى اراء بعضهم أنها معايير للجودة والهبوط إضافة إلى أن الأدب المكتوب(الورقي) لا ينشر من دون توقيع خبير معني من قبل الناشر أو المؤسسات المسؤولة في الدولة، وهذا قليل من كثير تضمنته الافتتاحية قبل الولوج الى تصفح المجلة ونتعرف على مضامين ابوابها التي تنوعت مابين الدراسات والشعر والسرد وقراءات نقدية كتب فيها أساتذة في الأدب الحديث. ففي باب دراسات كتب الدكتور الراحل نجم عبد الله كاظم آخر ما ودع به المجلة من مقال كان بعنوان (اليهودية من منظور خاص في الرواية العربية. ومقالا بعنوان (محمد كامل عارف.. بلاغة الصمت) بقلم الكاتب باقر جاسم محمد. وفي الباب نفسه كتب د.عبد الهادي سعدون مقالا بعنوان (الانا- الاخر "الحوار المتواصل والترجمة") كما ضم هذا الباب دراسة بعنوان (جماليات الأشكال الوجيزة في الشعرية العراقية) بقلم الكاتب عبد علي حسن، وكتب أحمد الحاج جاسم مقاله بعنوان (فن المقالة.. النشوء والتطور والضائف).
تزينت الصفحة الأخيرة من المجلة "بلوحات فنية للفنان فاخر محمد مع نبذة تحكي سيرته الفنية الحافلة بحصد العديد من الجوائز في المهرجانات الفنية المحلية والعربية والعالمية" تحت عنوان (فنان الغلاف).
وتميزت الصفحة الأولى من المجلة باحتوئها على الصور الحديثة والجميلة لدار الشؤون الثقافية وهي تتألق باروقتها ليتعرف الباحث والقارئ على طابع عمارتها الذي يعد من أهم دور النشر العراقية والعربية جمالا وذائقة ومعرفة .
المجلة صدرت بواقع ١٧٦ صفحة من القطع المتوسط
تصميم الغلاف/ زينب مهدي

الشؤون الثقافية تنجز الطبعة الثانية من مجلة الأقلام

swe1 o

عامر الجبوري
أنهى القسم الفني وقسم الانتاج الطباعي في دار الشؤون الثقافية العامة اللمسات الأخيرة للطبعة الثانية من مجلة الأقلام.
وقال مدير عام دار الشؤون الثقافية العامة الدكتور حسين القاصد إنها المرة الأولى منذ أكثر من عشرين عاما، يحدث فيها أن تنفد جميع نسخ مجلتي الأقلام وآفاق أدبية بعد أقل من أسبوع من صدورهما.
القاصد شكر اتحاد الأدباء والكتاب في العراق لدعمه وتعاونه المثمر، مؤكدا وصول جميع حصص فروع الاتحاد في محافظاتنا العزيزة عبر قسم التسويق في الشؤون الثقافية .
واضاف القاصد تلقينا بفرح شديد مشاعر ادبائنا في المحافظات من خلال اتصالاتهم وكتاباتهم ومؤازرتهم؛ وقد خص بالشكر اتحاد أدباء الموصل الذي عبر رئيسه الأستاذ عبد المنعم الأمير عن شكره وسعادته بهذا التواصل الابداعي.
يذكر أن المجلتين أعلاه كانتا تصدران بشكل نصف سنوي؛ وهذا هو العدد الأول بعد تحولهما إلى فصليتين، على أمل أن تتحولا إلى إصدار شهري قريبا جدا.

جديد دار الشؤون الثقافية العامة... مجلة "الأقلام "

aql n

جديد دار الشؤون الثقافية العامة...
مجلة "الأقلام "
اسراء يونس
صدر حديثا عن دار الشؤون الثقافية العامة العدد الجديد من مجلة "الاقلام" وهي مجلة تعنى بالأدب الحديث يرأس تحريرها الأستاذ عبدالستار البيضاني.
محور العدد ( ملف خاص لمرور قرن على ثورة العشرين)
وأذ تشارك مجلة الأقلام الشعب العراقي احتفالاته هذه فأنها تقدم هذا الملف البسيط وتعده منصة لفحص وقراءة تأثيرات الثورة على الثقافة العراقية عموما. وتفتح صفحات إعدادها اللاحقة لأية اراء تخص مواد الملف المنشورة. أو اراء جديدة لم يتطرق إليها كتاب هذا الملف، على أمل أن تتولى جهات بحثية وأكاديمية وثقافية بإعادة جمع وإصدار أدبيات ووثائق الثورة وقادتها من مذكرات ومراسلات وكتابات من عاصرها، كي تكون متاحة للباحثين الجدد. وهذه أولى مستلزمات القراءة الموضوعية... هذا ما جاء في الافتتاحية بقلم عبد الستار البيضاني.
وتضمن الملف مشاركة علي حداد بعنوان ( استعدادات ثورة العشرين) قدم فيها قراءة في نصوص الزهاوي والجواهري. واصفا (ثورة العشرين ) بأنها لم تكن حدثا عابرا في تاريخ العراق الحديث والمتبنيات السياسية والثقافية لابنائه. فقد أرست - بعد أن انتهت إلى ما انتهت اليه- دعائم مرحلة جديدة من المدرك الوطني في أفاقه السياسية والإجتماعية والثقافية بعامة.
وجاءت مساهمة الدكتور حسين القاصد ضمن محور العدد لتخوض في تاريخ العراق السياسي الذي يشبه إلى حد ما ركوب البحر على متن سفينة يقودها أكثر من ربان وتهددها الأمواج التي يغض النظر عنها ذلك الربان بينما يهتم بها الربان الاخر.
وكان للشعر نصيبا في ثورة العشرين قدمه م. صادق عباس هادي الطريحي، بقراءة في ضوء النقد الثقافي.
وتعددت أبواب المجلة الثابتة لتشمل باب دراسات، وشعر، سرد، مسرح وقراءات، ساهم في كتابتها مبدعين من ذوي الاختصاص بالأدب وكافة وفنونه.
وفي ثنايا الصفحة الأولى من المجلة وضعت الدار إعلانها عن تبني طبع المؤلفات (خارج الخطة الثقافية) وفق شروط محددة ، أما الصفحة الأخيرة من الغلاف فقد نشرت فيها صورة للفنان الراحل ( صلاح جياد) في ذمة الله، أمضى حياته بين البصرة وباريس، مع نبذة عن حياته وأعماله حيث استطاع جياد بموهبته أن يكون أحد معالم الحياة الفنية في فرنسا.
صمم الغلاف الاول/ بشير عبد الستار
صمم الغلاف الثاني والداخلي/ زينب مهدي
ثمن النسخة/ ٢٥٠٠ دينار
يوجد خدمة التوصيل المجاني على الارقام
٠٧٧١٩٣٦٨١٧٠
٠٧٧٠٨٨٧٤٤٦٩
٠٧٧٠٩٢٣٦٨٩٠

الجديد من مجلة الأقلام 2019

67188838 563390024193407 7926798092538478592 n

مجلة الأقلام ... عدد جديد
رنا محمد نزار 
صدر عن دار الشؤون الثقافية العامة العدد الجديد من مجلة الأقلام.
احتوى العدد على مجموعة عناوين تعنى بالأدب الحديث وفي أبواب متنوعة منها باب دراسات، حوارات، شعر، سرد، سينما، حوار، تلفزيون، قراءات، متابعة، كتب في مقدمة العدد رئيس التحرير الدكتور عبد الستار البيضاني افتتاحية بعنوان مستقبل القصة القصيرة نقرأ فيها " ان القصة القصيرة هي السيرة الانيقة والرشيقة لفن السرد التي تحتاج في كتابتها الى مهارة رسام ومخيلة شاعر، هي كذلك في بعض مراحل تطورها الفني تكاد تختصر المسافة ما بين السرد والشعر ".
تضمن محور العدد ملفاً عن القصة القصيرة جمع كل من د. نجم عبد الله كتب فيه / المنفى والأخر في رواية المنفى العراقية لدكتور نجم عبد الله في حين شاركت أ. د. نادية هناوي بـ / تذويت الشخصية في القصة القصيرة وأما فاضل ثامر قدم عن الواقعي والايهامي في الرواية "قراءة تأويلية في رواية "لماذا تكرمين ريمارك؟"" أما صموئيل بيكت والمسرح المضاد فكانت بقلم الأستاذ الدكتور عقيل مهدي يوسف. فيما شارك إسماعيل إبراهيم عبد بـ / وجد تأنيث الراس برغائب الخواء وعتمة البارا ـ روائية . وفي نهاية الملف كتب د. نجاح هادي كبه مقالاً بعنوان / الانعكاسات الاجتماعية والنفسية على شاعرية عاتكة الخزرجي.
حملت المجلة في طيات غلافها صور لمشاركة دار الشؤون الثقافية العامة في معرض بغداد الدولي للكتاب لعام 2019. ولوحات وتخطيطات خاصة للفنان ستار كاووش. 
مجلة الاقلام مجلة نصف سنوية جاءت بـ 116 صفحة من القطع المتوسط.
صمم الغلاف زينب مهدي.

مجلة الاقلام العدد 2 -2018

aqlam

رنا محمد نزار

صدر عن دار الشؤون الثقافية العامة/ وزارة الثقافة مجلة الاقلام وهي مجلة تعنى بالادب الحديث.

وقد تضمن العدد افتتاحية للمجلة بقلم رئيس التحرير الأستاذ عبد الستار البيضاني بعنوان (التحريض الابداعي) كتب فيها: (الظروف الاستثنائية التي تمر بها الشعوب بجميع أنواعها تشكل عامل استفسار وتحريض لمبدعي تلك الشعوب في التعبير عنها او التفاعل معها بمختلف الصور لم تكن فرصة لتحدي مستوى وقيمة إبداعهم).

كما تضمن العدد عدة محاور منها محور دراسات وكتب فيها عبد العزيز ابراهيم مقال بعنوان (ادب العراقيين في المنفى قراءة في اديبات الخارج).

وفي نفس محور دراسات ايضا مقال بعنوان (المفارقة في شعر مظفر النواب) للكاتب د. زياد عبد الرزاق و(مرايا الامس: ملحق (الجمهورية) الادبي أواسط الستينات) للكاتب محمد سهيل احمد وللكاتب أ. د. اياد عبد الودود الحمداني مقال بعنوان (تجليات التوصيل في الأسلوب الشعري).

وفي ملف شعر هناك مقال بعنوان (ظلام يسقط في الماضي) للكاتب زهير بهنام بردى و(طرود الروح التي لم تصل)  للكاتب شاكر مجيد سيفو.

وضم المحور ثلاث قصائد الاولى بعنوان (الشمس) للشاعر سهيل نجم والثانية بعنوان (سيرة الألم) للشاعر كاظم ناصر السعدي والثالثة (الشارع في السحر) للشاعر صادق الطريحي.

وفي محور مسرح كتب د. حسين رضا حسين مسرحية بعنوان (المضمر في خطاب حلم الغفيلة).

اما جانب فنون تشكيلية جاء مقال تحت عنوان (بابلو بيكاسو في مثلث الحب والشهرة والمأساة) للكاتب عدنان حسين احمد.

اما محور سينما فنشر المقال (السينما الحديثة ووهم المسرحة) للكاتب د. محمد عدلان بن جيلالي.

وفي محور (حوار) كتب شكر حاجم الصالحي عن ناجح المعموري: "أهم كتبي المتأثرة تغذت من نظام التخيل".

اما جانب (قراءات) فضم قراءة في مجموعة (كللوش) (للكاتبة رغد السهيل) بقلم د. شجاع مسلم العاني.

 وجاءت دراسة (الوصف والابعاد الثلاثية في رواية (اللا اين) للكاتب علي لفته سعيد كما كتب د. رشيد هارون مقال بعنوان (من كتابة المغامرة الى مغامرة الكتابة).

اما (الانساق الثقافية في رواية يوليانا) كانت للكاتب عبد الكريم الزيباري.

واخيراً محور (إصدارات دار الشؤون الثقافية العامة).

وضم غلاف المجلة بين ثناياه لوحات الفنان العالمي بيكاسو ومقال الفنانة رؤيا رؤوف.

احتوت المجلة 292 صفحة من القطع الكبير.

العدد الثاني النسخة الخمسون

2 50

صدر العدد الجديد لمجلة الاقلام وهي مجلة فصلية فكرية عامة تصدر عن دار الشؤون الثقافية العامة.
احتوى العدد على ملف عن الرواية العراقية مع افتتاحية قدمها د. عبد الستار جبر استهلها بتعريف الرواية العراقية الصادرة بعد 2003 حيث يقول ان المشهد يدعوا الى التأمل إذ ما يقرب من 600 رواية خلال 12 عاماً منذ 2003 يتوارى اصدار روايات عراقية لم يشهد تاريخ العراق الحديث مثل هذه الثقافة، في بلد قيل عنه انه امة شعراء، او كن عراقياً تصبح شاعرة ويستطرد د. عبد الستار جبر في موقع اخر من الافتتاحية متحدثاً عن التحولات الدراماتيكية منذ 2003 حيث وجدت الذهنية العراقية (عقلاً ومخيالاً) بعد عام التغيير نفسها امام صراعات مصيرية بين الماضي والحاضر والمستقبل وبين الذاكرة والهوية وبقدر ما يدفعنا هذا المشهد الروائي الجديد هي العراق الى محاولة فهمه ثقافياً بقدر ما يستدعي قراءات سردية نقدية، بأساليبه وطرائق سرده وثيماته المهيمنة وبناء شخصياته وهذا ما دفعنا الى تخصيص ملف موسع عنه في عددنا هذا.
اشتمل الملف على مجموعة من البحوث والدراسات وقراءات متعددة عن المشهد الروائي في العراق. حيث تناول الناقد فاضل ثامر رواية رماد الممالك للروائي عباس لطيف الصادرة عام 2006 وكانت دراسته بعنوان (الارض التي حولت الممالك الى رماد). والرواية هي مرثاة حزينة لممالك وحيوات وتجارب أَفلت ولم يبقى عنها سوى الرماد. وقد تناول الملف دراسة للدكتور سمير خليل بعنوان (دهاليز للموتى بين رؤيا العودة ورهانات الواقع) وهي رواية كتبها الروائي العراقي حميد الربيعي بعد 2003 أما موضوعة البطل الاشكالي في رواية (الحفيدة الامريكية) للروائية العراقية إنعام كجه جي وفي هذه الرواية كما يقول الباحث (تقابلاً ضدياً بين شخصيتين فلفظت الحفيدة تتطلب لفظة اخرى وهي الجدة وقد ظهرت الجدة في سياق الروائية كشخصية رئيسة الى جانب بطله الرواية).
اما قيس الجنابي فقدم دراسة مهمة عنوانها بما وراء السرد والبنية القنفذية في رواية القنافذ في يوم ساخن للروائي العراقي فلاح رحيم.
اما د. عقيل عبد الحسين فقد تناول الرواية نفسها بدراسة عنوانها نقرات صغيرة.
اما د. يوسف حطيني قد كتب عن رواية رسول محمد رسول (يحدث في بغداد) دراسة بعنوان فضاء يحدث في مواجهة الظلام وثمة دراسات اخرى ضمها الملف مثل اجنحة البركوار وصنعة الكتابة الروائية للدكتور خالد عبد ياس.
وانزياح المنصات والايهام بالواقع في رواية اجنحة البركوار لعبد علي حسن والهوية الملتبسة في فندق كويستيان للدكتور جاسم الخالدي. اما الدراسة الاخيرة في الملف كانت بعنوان ادب المنفى في الرواية العراقية للكاتب صالح الرزوق.
وقد حفل العدد بموضوعات فكرية وفنية ونصوص شعرية وقصصية ضمن الابواب الثابتة التي تعتمدها المجلة في كل اصدار في باب قصص قصيرة نقرأ للكاتب والقاص حسب الله يحيى قصة بعنوان اصابعي واصابع الديك. اما القاص عبد الرزاق السويراوي فقد كتب قصة بعنوان نورس بلون الشمس.
اما القصة الاخيرة في هذا العدد للروائية القاصة الايرانية شهر نوش بورت كانت بعنوان كاتماندو الازرق وقام بترجمتها غسان حمدان وفي باب قصائد نقرأ للشاعر زيارة مهدي قصيدة الفصل الاخير وقد اهداها للروائي العراقي احمد خلف يقول في مستهلها:
في كل صباح... اراهم
في المكتبة... الكبيرة
يعقدون مؤتمراً حول اندثار الشعر
ومؤتمراً... حول انكسار اللغات
............
............
أراهم... على المائدة المستديرة
بعينين جاحظتين... يتصدر... جلستهم
كبير
............
............
كبير... بمظاهرة... يخرج
ويالبؤس مظاهرةٍ... من الخرسان
والعرجان... تتبعه
ونقرأ للشاعرة العراقية فليحة حسن قصيدتها الموسومة بعنوان (لنقل انها شجرة / بل حمامتان).
وفي باب سينما كتب احمد ثامر جهاد (رجلان في المدينة وعالم ما بعد 11 سبتمبر). ودراسة بعنوان يوسف شاهين وسينما الوعي الاجتماعي لعلي حنون. وفي باب فلسفة يطالعنا د. رسول محمد رسول بموضوع (وجه روسو الفلسفي تفكيك عرش الفيلسوف). وكيف نقرأ دريداً استراتيجيات لفهم التفكيكية). لجيمز وليامز قام بترجمتها عبد الامير حميد.
وفي باب نقد الشعر تناول د. سحاب الاسدي الجواهري وانقلاب بكر صدقي... قضية وطن وهوية فن.
اما تأويل المساحة البيضاء في القصيدة العراقية الحديثة فقد كتبه د. رعد جلوب.
وفي باب التعليم الجامعي ضم دراسة مهمة للدكتور صبيح كرم بعنوان نظم ادارة الجودة في التعليم الجامعي... اشكاليات التطبيق. وفي باب جماليات كتبت ايمان عبد الحسين عن الحدود الفاصلة بين التفكير والابداع: الملصقات الجدارية لدار الشؤون الثقافية. وفي باب عروض الكتب وهو الباب الاخير في المجلة فقد كتب د. علي العفيفي عن كتاب اختلاق الحرب الباردة وعرج الكاتب عبد الامير المجر على مجموعة من الاصدارات الجديدة لدار الشؤون الثقافية العامة مقدماً لها وعارضا لموضوعاتها بطريقة تنم عن قراءة موجزة عن الكتب.

الاقلام عام جديد وحله جديده

الاقلام

صدر عن دار الشؤون الثقافية العامة العدد الاول لعام 2015، بحبة جديدة يحتضنها غلاف رائع برسوماته والوانه الممتزجة. ضم العدد مجموعة من الكنوز الثقافية المنفتحة بنافذتها على العالم. وعبرت الافتتاحية بقلم د. عبد الستار جبر عن المعاناة الاقتصادية للنتاج الثقافي ومصيره المجهول في ظل تتحكم فيه غياب سوف ثقافية وهو عنوان الافتتاحية.
تحت باب فلسفه ترجم الاستاذ باقر جاسم محمد مقال الاعلان العالمي للحقوق اللغويه. وفضاءات ترجم فيها الاستاذ عبد الامير حميد الاسطوره في الديانه اليهودية للكاتب هاورو شوارتز. وكتب الاستاذ كاظم حسوني مقالاً بعنوان ادباء منتحرون (الانتحار في نظر التحليل النفسي) اضاف الاستاذ ياسر جاسم قاسم موضوعه اشكاليه المثقف بين الاصلاح الديني والحداثه. وفي التأريخ عبر الدكتور علي عفيفي في مقاله عن اول انتفاضه ضد العثمانين في العراق.
وللبحرين حضور تأريخي بقلم الدكتور عبد الرسول العبيدي اما باب النقد كان مفتوحاً للدكتور فاطمه بدر والدكتور احمد حسين جار الله والاستاذ صالح الرزوق وفي نقد الشعر كتب كل من الدكتور رشيد هارون مقاله اسلوبية التكرار في مجموعة اليوم الثامن من ايام أدم والاستاذ محمد قاسم الياسري عن موضوعهُ المقاربات الجوهرية والاستجوابات الايديولوجيه في (خسوف الضمير) واضاف الاستاذ سعيد حميد كاظم "فرصة للثلج" في ضوء نظرية القراءه والتلقي.
وفي باب الفن كتب الدكتور شاكر الحاج فحلق عن تجربة زيجموند هوبنر في الاخراج المسرحي. والست ايمان عبد الحسين كتبت عن العلاقات التصميمية في التقويم الخاص بدار الشؤون الثقافية.
اما في الشعر دون كل من الشاعره د. بشرى البستاني والشاعر محمد النصار ابناتهم (صوتك الذي يطلع فيه شجري) و (صداقة).
وتحت باب القصه كتب القاص عبد الامير المجر قصته (اخلاق) واضاف الروائي ضياء الخالدي قصة وشاية.
وجاءت المجلة بواقع 192 صفحة من القطع الكبير.

جماليات الصوت

جماليات الصوت

صدر عن دار الشؤون الثقافية العامة كتاب الاقلام الجديد عنوانهُ (جمالية الصوت) للمؤلف عبد العزيز إبراهيم، يمتد عدد صفحاته أكثر من (140) صفحة من القطع المتوسط.
يشير الكاتب الى تعريف اللغة كونها نظام من الرموز الصوتية الإعتباطية التي يتم بواسطها التعاون بين أفراد المجتمع وهذا يعني أن الصوت هو الذي يحمل الرموز المتفق عليها بين هذه المجموعة البشرية دون غيرها ولذا قيل إن (هبة الكلام واللغة من خصائص كل المجموعات البشرية. ولم يعثر قط على قبيلة بلا لغة وكل ما يعارض هذه الدعوى ليس الا من قبيل الفولكلور أي تراث شعبي قائم على إسطورة.
كما أن اللغة هي أولى النواحي المختلفة للثقافة في الوصول الى شكلها التام التطور، كما وصف أبن سنان الخفاجي بقوله الصوت صات الشيء يصوت صوتاً فهو صائت، وصوت تصويتاً، وهو عام لايختص يقال صوت الانسان وصوت الحيوان،

الصفحة 1 من 2

  • المعرض الدائم في بابل / كلية الفنون الجميلة في بابل
  • المعرض الدائم في واسط / جامعة واسط
  • المعرض الدائم في كربلاء / البيت الثقافي في كربلاء
  • المعرض الدائم في البصرة / البيت الثقافي في البصرة
  • المعرض الدائم في تكريت / جامعة تكريت
  • المعرض الدائم في الفلوجة / البيت الثقافي في الفلوجة
  • المعرض الدار الدائم في الديوانية
  • المعرض الدار الدائم في ذي قار