Welcome in the demo
Another demo
وزارة الثقافة تطلق مسابقة جائزة الإبداع للعام 2024

الثقافة الاجنبية

Untitled 1 

توفر مجلة الثقافة الاجنبية  أمكانية تحميل وقراءة أعداد المجلة مجانا وبنسخة ألكترونية

ادناه روابط تحميل اعداد مجلة الثقافة الاجنبية PDF

 kut3

 

الثقافة الأجنبية عدد جديد عن دار الشؤون الثقافية

444166199 3180111348789229 3468268720609256436 n

صدر حديثاً عن دار الشؤون الثقافية العامة/ وزارة الثقافة والسياحة والآثار العدد الثاني -- 2024 -- من مجلة الثقافة الأجنية المجلة الفصلية التي تُعنى بشؤون الثقافة والآداب والفنون في العالم والصادرة عن الدار للسنة الخامسة والأربعين وجاء العدد الجديد بمحور " الذكاء الاصطناعي "
وفي إفتتاحية العدد التي قدمته المجلة : بقلم الذكاء الاصطناعي

العدد الأول -- 2024

438128786 3164438347023196 76844058950267648 n

شكل الصمت وحميمية الصمت الإنساني بؤرّة في علم النفس الحضاري لأن في تجربة الصمت يحدث مقداراً من التجربة الإنسانية حيث تصنع القرارات أو حيث يتم التأمل ببساطة بالتجربة النفسية للفرد مما يعطيها أحساساً ويبني معانً لوجدنا .

صدور العدد الجديد من مجلة الثقافة الأجنبية

zz nkk2 n

صدور العدد الجديد من مجلة الثقافة الأجنبية

عن دار الشؤون الثقافية العامة صدر العدد الاول من مجلة الثقافة الأجنبية ٢٠٢٠- السنة الحادية والاربعون ، وهي مجلة نصف سنوية تعنى بشؤون الثقافة والفنون في العالم.
حمل مقال افتتاحية العدد عنوان "الثقافة الأجنبية: رؤية مستقبليةُ" بقلم رئيس التحرير ( باقر جاسم محمد) .

ضم العدد ابوابا عدة وهي ( باب دراسات وباب حوارات وباب فنون وباب متابعات وعروض وباب نصوص وباب اصدارات عالمية حديثة)، إضافة إلى ملف العدد وهو بعنوان ( الأدب والثقافة في اليابان).

أشار الغلاف الداخلي الأول للعدد وهو تحت مسمى (علامة) إلى أحد المترجمين العراقيين المبدعين ، كما ضم الغلاف الداخلي الثاني نبذة مختصرة عن دار الشؤون الثقافية العامة.
ساهم في ترجمة هذا العدد مترجمين عراقيين وعرب مشهود لهم بالكفاءة المعرفية والثقافية.

الثقافة الأجنبية في عددها الثاني 2018

مجلة الثقافة الاجنية العدد الثاني

شيماء عبد الرحمن

صدرَ العدد الجديد من مجلة الثقافة الاجنبية. وهي مجلة نصف سنوية تعنى بشؤون الثقافة والفنون في العالم. تصدر عن دار الشؤون الثقافية العامة، تمتد عدد صفحاتها (175) صفحة من القطع المتوسط.

جاءَ في مقدمة العدد عنوان الأفتتاحية (الحوار الثقافي- تجسيد للذات) من قبل رئيس التحرير عرفَ فيها عن أهم وظيفة للغة هي الوظيفة التوصيلية، فاللغة وجدت من أجل التواصل بين الناس، ويتحقق التواصل من خلال الحوار. ومن بين وظائف الحوار- وظيفة التعبير التواصلي عن الذات. إذ للإنسان من أن يعرف الآخرين بوجهات نظره وآرائه ومواقفه تجاه القضايا المختلفة، وهو بحاجة ماسة دائماً لأن يسمعه الآخرون ويهتموا بآرائه ويفهموا مواقفه، وبهذا يحقق حفظ ذاته. وقد أعتاد الناس من أجل ذلك . على عقد اللقاءات والمنتديات والمؤامرات لتبادل الآراء ومناقشتها وهذا بالذات مايفعله المهتمون بالشأن الثقافي المترجم.

ومن أجل التواصل مع حضارات الغير عملت مجلة (الثقافة الاجنبية) منذ الأعداد الاولى فيها، في أبوابها الثابتة. على تقديم لوحة ثقافية شاملة للعالم تطرح فيها وجهة نظر الآخر وثقافته. وقدمت دراسات وحوارات ونصوصوص متنوعة عن الآداب والثقافات الأجنبية. وقدمت المجلة بدراسة بعنوان (القارئ بوصفه مكوناً أساساً في الرواية الواقعية) حيث فرضت هذا الوعي بوصفه مطلباً رئيساً نظراً لتوجيه القارئ تأثيراً أساسياً في شكل السرد. إذ كانت الرواية بوصفها جنساً متحررة منذ البداية من القيود التقليدية وبناء على ذلك عد روائيو القرن الثامن أنفسهم لا خلاقين لأعمالهم بل صانعي قوانين أيضاً.

تناولَ ملف العدد عنوان: (الأدب الإندونيسي.. لمحة تاريخية موجزة) ترجمة د. هاشم علي حسين. بين فيها التغيرات السياسية في أندونيسيا مع بداية ثلاثينيات القرن الماضي. فبعد الهزيمة التي مُنيت بها الانتفاضة التي إندلعت ضد الهولنديين. تمَ أعتبار الحزب الشيوعي حزباً خارجاً على القانون وأصبحت المنظمات البرجوازية اليسارية هي من تقود حركت التحرر الوطني.

وعنوان آخر (الأدب الإندونيسي في الترجمة عالمياً) ترجمة عادل العامل عرفَ الأدب الإندونيسيين على نطاق واسع مقارنةً بآداب بلدان أخرى. ذلك أن كتابات بلدان "العالم الثالث" ويلعب الميراث الكولونيالي "الاستعماري" دوره في ذلك.

وفي مجال حوارات جاءت المجلة بعنوان: (الكاتب الياباني هاروكي موراكامي.. أحُب الاستقالية والكتابة في معنى الحياة) ترجمة وأعداد طارق حيدر العاني تحدث عن سيرة حياة الاديب الياباني هاروكي موراكامي عن طفولته ودراسته لعلوم المسرح. أفتتحَ عام 1974، نادياً لموسيقى الجاز. بدءَ فن الكتابة عام 1978، مستوحياً فنه من ضربة في لعبة (البيسبول). ورأت أولى رواياته النور عام 1979.

الثقافة الاجنبية العدد الاول لسنة 2018

Picture 001

شيماء عبد الرحمن

صدرَ العدد الجديد من مجلة (الثقافة الاجنبية) وهي مجلة نصف سنوية تعنى بشؤون الثقافة والفنون في العالم تصدرها دار الشؤون الثقافية العامة. يتمتد عدد صفحاتها (175) صفحة من القطع المتوسط.

حرصت المجلة دائماً على تقديم مادة متنوعة عن الأدب والثقافة في العالم تعكس صورة حقيقية للمثاقفة بأعتمادها على الترجمة بوصفها واحدة من أهم أدوات التلاقي والتعاون بين الشعوب والأمم وتساهم في توطيد السلم وتساعد في نقل المعرفة والحوار بين بني البشر. لأنها تمثل أحد الروافد الأساسية لتنمية وتطوير الثقافة في بلادنا.

تنوعت المجلة في عدة مواضيع مختلفة منها (الأفق الظاهراتي والنص الأدبي) ترجمة وأعداد د. سعيد بوخليط، قدمَ فيها دراسة  من الذات الى الذات عبرَ الاشياء في وصف دقيق وفق مراحل ثلاث لكل مسار تأويلي ليتضح لنا أن النقد وفكرة النص قصداً كهذا يجهل أو يهمل نقطة في غاية الأهمية عكس سياق بعض الجمل التي سلمت بها خطأ في الإشارات التي سبقت في هذا الموضوع.

تطرق المترجم (سامي عبد الحميد) الى دراسة بعنوان: (المسرح والسياسة) سرحَ فيها طقوس المسرح أبتداءً من إحياء المسرحيات، والى العروض غير التقليدية، وفي طقوس الحكومة الى مراسيم قاعات المحاكم وفي المشاهد الأستعراضية في حلبات الرياضة والى مسارح العمليات الحربية. وعبرَ تلك الأشكال العديدة تمتد متوالية مسرحية تؤكد من خلالها الثقافات أنفسها وتضعها موضع التساؤل. وأخذَ المسرح مكان ضمن طيف واسع من العروض التي ربطتهُ بقوى الطقوس والثورات الواسعة عبرَ عوالم عديدة للثقافة الانسانية.

كما تضمن ملف العدد عنوان آخر: (سينما مابعدَ الحداثة الاميركية وأنهيار الأسرة) ترجمة د. حسن محمد صالح، لا يكتمل أي نقاش للسينما الأميركية سواء مابعدَ الحداثة أو غيرها من دون محاولة الخوض في حقل الأسرة وعلاقات الجنوسة والجنسانية وربما تعد الأخيرة من أكثر حقول الحياة الأجتماعية المعاصرة المشحونة عاطفياً. وتتعلق أغلب حبكات الأفلام بهذا المجال، حتى وأن تبدو هامشية ضمن البينة السردية الاكبر.

وجاءت المجلة بعنوان: (التكييف السينمائي للكلاسيكيات الأدبية) ترجمة عادل العامل كانَ التعارض بين الكلاسيكيات الادبية والسينمائية على الارجح حتماً. وكانَ على الارجح حتمياً أن يواجه مثل هذا الالتقاء مقاومة معبراً عنها بشكل حاد. فالعمل الكلاسيكي الادبي المصور سينمائياً نص إشكالي على نحو عميق ويجد نفسه واقعاً في إشراك أيديولوجيات عديدة. وعندما تكون التكييفات الإدبية بالتالي عرضة للذم. فأن هناك عدداً من الافتراضات المختلفة لها فعلها هنا. وقضايا كثيرة ينبغي حلها أذا ما أردنا أن نقيم دفاعاً عن ذلك.

تناولت المجلة حوارات بعنوان: (جيمس فينتون وفن الشعر) ترجمة عذراء ناصر تحدث عن سيرته الذاتية كونهُ ناقاداً مسرحياً واستاذ للشعر في جامعة أكسفورد، ألف فينتون كتباً عن الهند الصينية، وتاريخ الفن والحدائق من بين أعمال كثيرة أنجزها. هذه المواضيع المتباينة تتداخل مع شعره الذي يشكل مجموعة صغيرة لكنه يعكس ويترجم مدى مميزاً من الخبرة. ولدَ فينتون في لينكولن شمال انكلترا عام 1949. درسَ في علم النفس، الفلسفة، وعلم الانسان أحد فروع الطب في جامعة ماجدالين. أكسفورد.

الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال

غلاف العدد الرابع 2016 الخارجي Recovered copy

عرض / ليث هادي امانة

صدر حديثاً في المكتبات العدد الرابع – السنة السابعة والثلاثون - 2016 من مجلة الثقافة الاجنبيةالتي تصدر عن دار الشؤون الثقافية العامة التابعة لوزارة الثقافة،وهي مجلة فصلية تعنى بشؤون الثقافة والأدب والفنون في العالم ويرأس مجلس ادارتها الاستاذ حميد فرج حمادي مدير عام الدار .

تناولت افتتاحية العدد لرئيس التحرير الدكتور تحسين رزاق عزيز موضوعاً بعنوان (رؤى واشارات) جاء فيه : " على كثرة ما تزدحم به الساحة الثقافية من اصدارات نجد تلك البداهة التي تنص على ان الترجمة قادرة على قهر العزلة لبناء تواشج ثقافي بين اللغات والشعوب، تهدف الى تيسير الفهم وايضاح الفكرة وهذا ما يقوم به المترجم العارف الذي يعيد الانسان الى التواصل مع الآخر عبر  وفرة وسائل الارسال والتلقي.. همّنا في ذلك ان نقيم علاقة وطيدة بين المترجم الذي اغدق بأفكاره الى المتلقي والقارىء الذي بذل وقته وايقظ مخيلته وجدد سجاله مع الأفكار والمراجع والمعطيات في زمن شهد تهديدا للثقافات التي سادت وافصحت عن مناخ لا يعرفه الا من خبر مرارته وعنفه.. المحرر المسؤول والعاملون في اطار المجلة يوجهون دعوة للمترجمين من اجل استمرارية المجلة بإصدارها الفصلي والحفاظ على مستواها الرصين، ضرورة تصنيف الترجمات وانتقاءها وتمييز غثها من سمينها لا سيما وأنها ترجمات أدبية وفلسفية تضم في صفحاتها آدابا وفنونا وملفات تتمخض عن أهم الميادين المعرفية  في الأوساط الثقافية، وبذلك لا نريدها ان تتحول الى بيئة صالحة لانتشار الترجمات المتواضعة مما يضر بمتعة المتلقي وبمستوى تطور الترجمة نفسها وتلك مهمة نراها جادة إذ لا يمكن ان تتحقق الا بفتح آفاق ارحب من قبل مؤسسيها الذين تعدهم (الثقافة الاجنبية) في مقام النخبة من المترجمين الذين لهم  وجود مشرف وحضور راسخ في الحركة الثقافية بما يبهج ويسر ويجعل القائمون على مؤتمر ترجمة الأدب الحديث ومؤتمر المدرسة العربية الروسية للترجمة المنعقدان في موسكو لهذا العالم يشيدون بالمجلة وبجهودها المبذولة في مجال الترجمة ونشر الأدب العالمي الحديث، ومن هذا المنطلق نبين ان ليس من التهويل في شيء اذا قلنا ان للمترجم المخلص اثره الفعال في العلو بمستوى المجتمع الثقافي ذلك لكونه يقود مظهرا من مظاهر ابداع العقل  وأحد مكونات الخلق الأدبي، فبإمكانه ان يبتكر اسمى الخيالات الى الاذهان الخاملة او المتكاسلة".

اما في باب دراسات ، فتناول مواضيع (مئة عام من العزلة) ترجمة ايمان قاسم ذيبان ،  (السياق الياباني في رواية كازوو ايشغور) ترجمة: د. تحسين رزاق عزيز ، (الأدب المسرحي في الصين)  ترجمة واعداد: د. غازي الشريف .

وسلطت المجلة الضوء في ملف العدد على (أدب الاطفال) اذ شارك مجموعة من خيرة مترجمي الوسط الثقافي منهم حازم مالك محسن ، فضيلة يزل ، باقر جاسم محمد ، ماجد الحيدر ، د. حسن محمد صالح ، زينب تحسين رزاق في ترجمة مواضيع الملف منها : تاريخ كتب الأطفال ، العصر الذهبي لأدب الأطفال، تحليل نصوص الأطفال (اللسانيات والأسلوبية) ، قصائد أحبها الأطفال ، هاري بورتر المضطرب نفسيا، قصتان لجيتكوف بوريس ستيبانوفيتش.

وتضمنت المجلة مواضيع مترجمة جديدة ومتنوعة في ابوابها الثابتة ، حوارات/ فنون/ متابعات وعروض/ نصوص /اصدارات عالمية حديثة .

ففي باب حوارات تضمن حوار مع آدم هاسلت بعنوان (المال والنضال.. جانبان ينسجمان مع 

صفات الرجولة ) ترجمة: هدى عبد الرزاق ، وحوار اخر مع الروائية الألمانية هيرتا مولر

الحاصلة على جائزة نوبل عام2009  ترجمة: أحمد فاضل .

اما باب فنون فتناول مواضيع (علم النفس وراء صناعة صورة الرعب) ترجمة: زينب حامد ، و(الانطباعية الحديثة في الرسم) ترجمة: زهرة حنين عباس .

كما تناول باب متابعات وعروض عدة مواضيع منها : (الحياة في الكتابة: لس موراي) ترجمة: عبد الصاحب محمد البطيحي ، (نجيبين يوري ماكو فيتش) ترجمة: سعاد حسين ياسر،  (الروائي كراهام كرين في قبضة التناقض) ترجمة: عادل خضير النجار، (أعماق الذات البشرية) ترجمة: د. ياسين حمزة عباس .

وفي باب نصوص فتضمن عدة مواضيع منوعة منها : رواية (المتحولة) للكاتب الالماني برتولد بريشت ترجمة وتقديم : د. شاكر الحاج مخلف ، (حكايات السيد كيرتيش)ترجمة: عادل العامل ، (أنتيجون في هاييتي) ترجمة: د. رعد كريم عبد عون و (قصيدتان من ديوان الشمال) للشاعر شيموس هيني ترجمة: يحيى صاحب .

اما في باب واصدارات عالمية حديثة ، فقد قدم ليث هادي أمانة ترجمات لعروض عدد من اشهر الروايات الحماسية المُشوقة والمجلات الثقافية العالمية التي صدرت مؤخراً منها : رواية (باكس) للكاتبة سارة بانيبيكير ، كتاب (25 فنانة.. آراء ومضامين ) للكاتب ديف هايكي، كتاب (مراسلات اليخاندرا بيزارنيك مع ليون اوستروف 1955- 1966 ) للشاعرة الأرجنتينية اليخاندرا ، رواية (شارع الأسرار) للروائي الأميركي جون ارفينغ، صدرت عن دار "سيمون وشستر" 2016 ، رواية (مع مرور الوقت) لماري هكنز كلارك ، روية ( قبل السقوط ) للكاتب الامريكي نوح هولي التي تعتبر الاكثر مبيعاً حالياً في المكتبات عن  دار "غراند سنترال للنشر" .

مجلة الثقافة الاجنبية سلطت الضوء في عددها الجديد سلسلة ترجمان على عرض كتاب         ( قراءات في المصطلح ) لناطق خلوصي بمقال تحت عنوان ((دلالات تتلاقى فيها اشكالية المصطلحات)) لرنا صباح خليل جاء فيه : " المصطلحات هي مفاتيح العلوم على حد تعبير الخوارزمي ولأجل ذلك لا بد من تحرير سلطة المعرفة وبنائها على وفق متطلبات المفاهيم الجديدة, بل لا بد من ترسيخ جانب الجمع بين القديم الأصيل والجديد المناسب في توظيف المفاهيم بلغتنا العربية لأستيعاب العلوم والآداب, ذلك ان فهم المصطلحات نصف العلم لأن المصطلح هو لفظ يعبر عن مفهوم والمعرفة مجموعة من المفاهيم التي يرتبط بعضها ببعض في شكل منظومة وسط مجتمع معلوماتي معاصر لا يرضى بالقليل من الألفاظ ولا بالقليل من المعاني .

وفي زاوية (علامة) تحدثت المجلة عن احد المترجمين الرواد ( محمد درويش ) ونتاجه الابداعي الثر بمقالة لفضيلة يزل بعنوان ( ألق في الترجمة العربية ) جاء فيه : مترجم عراقي صدر له أكثر من خمسين كتاباً من الانكليزية الى العربية وخمسة عشرة أخرى مترجمة من العربية الى الانكليزية، أخرها عن بدر شاكر السياب انساناً وشاعراً 2014. علامة بارزة في الترجمة العربية انه الدكتور محمد درويش الخبير في الترجمة منذ 2005 والمشرف العام على اقسامها التحريرية والفورية في مركز العراق التدريبي للترجمة وقسم النشر ومجلات المأمون وكلكامش وبغداد في دار المأمون للترجمة والنشر. حائز على العديد من الجوائز في الترجمة والابداع واخرها جائزة الابداع الترجمي من الجامعة العراقية ـ بغداد، 2013 . 

مجلة الثقافة الاجنبية .. اصدار جديد

عرض / ليث هادي امانة

صدر حديثاً في المكتبات العدد الثالث – السنة السابعة والثلاثون - 2016 من مجلة الثقافة الاجنبية والتي تصدر عن دار الشؤون الثقافية العامة التابعة لوزارة الثقافة ، وهي مجلة فصلية تعنى بشؤون الثقافة والأب والفنون في العالم .

تناولت افتتاحية العدد لرئيس التحرير الدكتور تحسين رزاق عزيز موضوع " معرفة ثقافة الآخر- تجسيد لمعرفة قيم جديدة" ومما جاء فيه : عملت مجلة (الثقافة الأجنبية) منذ تأسيسها على مواكبة الثقافات الأخرى وتقديمها للقارىء العراقي والعربي، بما يجعل المسافة بيننا قريبة ويجعلنا نتحدث عن ثقافة الآخر (بما فيها من افكار وآداب وفنون) وكأنها ثقافتنا نحن- أو ليس جميعنا نعيش معاً على هذه الارض وحقائق الحياة واحدة لنا كلنا؟ . الثقافة البشرية عموماً تنعكس بشكل كامل في الفن والأدب. لهذا حاولنا في هذا العدد أن نقدم نصوصاً أدبية أكثر مما اعتادت المجلة على تقديمه سابقاً وسنسعى جاهدين لتقديم نصوص جديدة ومتنوعة لكتاب وشعراء يمثلون الحالة الثقافية العامة التي تعيشها البشرية.

في باب دراسات ، اسهم كل من د.عواطف السعدي ، طارق حيدر العاني وفضيلة يزل في ترجمة مواضيع جديدة وهي السرديات والعلوم ، ارسينوي – عدوة كليوباترا اللدودة و جون كيتس والملك لير .

وسلطت المجلة الضوء في ملف العدد على ( جماليات القبح ) والذي قدمه باقر جاسم محمد بقوله: تثير معالجة قضية الجمال والقبح في الفن والأدب، على المستويات الفلسفية والنفسية والتقنية، جدلاً واسعاً بحكم الانطلاق من المقولات الجمالية التقليدية التي تجعل من الجمال والقبح نقيضين لا يلتقيان مما يجعل من القول بأهمية البحث في جماليات القبح أمراً مستغرباً. والحقيقة أن البحث في العلاقة بين مفهومي الجمال والقبح يؤدي في نهاية المطاف إلى إظهار درجة الترابط الوثيق بين هذين المفهومين ومدى التكامل العميق بينهما في الممارسة التقنية الإبداعية في الشعر والقصة والرواية والفن التشكيلي من جهة، وفي عملية تلقي الآداب والفنون التي تحقق الحالة الشعورية الجمالية من جهة أخرى. وحين اتجهنا إلى تحرير ملف خاص في هذا الموضوع الحيوي، كنا نخطط لأن يحتوي الملف مواد أكثر حتى تغطي جوانب أوسع من الموضوع، وحتى تكون مادة ثقافية مرجعية مهمة تسعف الباحثين والنقاد في حقل الفكر الجمالي الحديث. ولكن بعض الظروف التي أحاطت بعملية الترجمة وبالمترجمين لم تتح لنا تحقيق كل الأهداف التي أردناها.

وشارك مجموعة من خيرة مترجمي الوسط الثقافي منهم د.صالح مهدي حميد، د.حميد حسون بجية المسعودي، د. رعد كريم عبد عون، د. تحسين رزاق عزيز و د. هشام علي حسين في ترجمة مواضيع الملف منها : نحو فهم اعمق للقبح في الأدب، تأثير نيتشة على باختين في     (جماليات الواقعية المتنافرة)، جمالية القبح ـ منظور كانتي ،  القيم الجمالية ، الفن وخصائص الأعمال الفنية الزائفة ، القبيح الجميل والجميل القبيح ، الحقيقة والقبح والجمال في الحرب عند اوتو ديكس .

وتضمنت المجلة مواضيع مترجمة جديدة ومتنوعة في ابوابها الثابتة ، حوارات/ فنون/ متابعات وعروض/ نصوص /اصدارات عالمية حديثة .

ففي باب حوارات قدم د. ياسين حمزة و يسرى اكرم مصطفى حوارين للشاعر والكاتب الصحفي دميتري بيكوف و غوزيل ياخينا.

اما باب فنون فتناول مواضيع الرعب في السينما اليابانية ، السينما الشعرية و رامبرنت الجديد يرسم بالحاسوب اشترك في ترجمتها عادل العامل ، فاطمة الذهبي و فارس احمد محمد .

كما تناول باب متابعات وعروض عدة مواضيع منها في مدارس الادب المختلفة ، ماملييف يوري فيتاليفتش ، الرواية وعصرنا ،  الف أمر يستحق المعرفة اشترك في ترجمتها عدوية الهلالي ، سعاد حسين ياسر ، عادل خضير النجار و اخلاص حسن رسن .

وفي باب نصوص فتضمن عدة مواضيع منوعة منها ، ست قصائد لـ (لوري ماكنيس) ، قصيدتان من ديوان الشمال ، حرب وسلام ، سر الهجران ، الطوابق السبعة ، أخوة ، سقوط الثلج في "غرينتش فيليج" ، اشترك في ترجمتها ماجد الحيدر ، يحيى صاحب ، عبد الصاحب محمد البطيحي ، ايمان قاسم ذيبان ، علي عبد الأمير صالح ، زيد الشهيد ، نجاح الجبيلي .

اما في باب واصدارات عالمية حديثة ، فقد ترجم ليث هادي أمانة عدداً من اشهر الروايات الحماسية المُشوقة والمجلات الثقافية العالمية التي صدرت مؤخراً منها : رواية.. القطار (M)، رواية.. دعني أكون صريحاً معك ، رواية.. العش ، رواية.. ضجيج الزمن، مجلة الأدب العالمي اليوم و مجلة الكتابة البريطانية .

مجلة الثقافة الاجنبية سلطت الضوء في عددها الجديد على سلسلة ترجمان لتتناول ضمن اغلفتها القادمة إضاءة لطروحات وافكار وابداعات مشغل الترجمة وذلك بعرض مبسط لأحد اصداراتها لينهل من معينه صانعو ومترجمو هذه السلسلة التي تصدر عن دار الشؤون الثقافية العامة وكان الحديث في هذا العدد عن احد كُتبها وهو (غاية الرسام- فنانون بأقلامهم) لميغانوي ايفانز وترجمة محاسن عبد القادر امين.

وفي زاوية (علامة) حرصت المجلة على أن تتحدث عن المترجمين الرواد ونتاجهم الابداعي ضمن متونها القادمة، وفي هذا السياق اجرت رنا صباح خليل حواراً مع المترجمة الرائدة لطفية الدليمي تحت عنوان "نوافذ روح مشرعة للتفاعل مع ثقافات الشعوب" .

الثقافة الاجنبية العدد الاول 2016

غلاف الثقافة الأجنبية الخارجي 2016

 صدر عن دار الشؤون الثقافية العامة في العام الجديد 2016 العدد الأول من مجلة الثقافة الأجنبية, مجلة فصلية تعنى بشؤون الثقافة والفنون في العالم, وجاءت بـ176 صفحة.
نقرأ اولاً افتتاحية رئيس التحرير الأستاذ محمد تركي النصار في صفحة اضاءة حيث قال: (يمكن اجمالاً تقسيم الأدب الصيني الى مرحلتين: الأولى تتميز اعمالها بطغيان تأثير فلسفة كونفوشيوس والطاوية والبوذية, فيما تتميز المرحلة الثانية بطغيان أفكار وتوجهات الأيديولوجية الشيوعية على أسلوب وتصورات كثير من الكتّاب الصينيين مع انطلاقة ثورة ماوتسي تونغ الذي حكم البلاد للفترة من 1949-1976, وما تلا ذلك من محاولات لإرخاء قبضة السلطة, وإحداث تغييرات داخلية على صعيد الرؤى والتوجهات السياسية والثقافية).
وسلطت المجلة في ملفهاهذا العدد الضوءعلى الأدب الصيني بعدما قدمت في اعدادها السابقة ملفات حول الأدب الهندي والأيراني والروسي. وقد شارك في ملف هذا العدد مجموعة من خيرة مترجمي الوسط الثقافي منهم: د.تحسين رزاق- د.ياسين حمزة- د. رعد كريم- باقر جاسم وغيرهم, وقد وزعت وقفات الملف ما بين النثر والتطورات الأجتماعية والرواية والكتب الجديدة الصادرة والمسرح ومسرح الدمى والشعر وشعر المنفى... وغيرها من المواضيع الشيقة التي تستحق التوقف عندها.
وفي ابواب المجلة المختلفة/ حوارات- فنون- متابعات وعروض- نصوص... فقد قدمت المجلة مواضيع مترجمة جديدة ومتنوعة, ففي باب حوارات قدمت اسيل خليل ناصر/ ستيفن بريرمتحدثاً عن بروست, اما في باب فنون اسهمت ياسمين طارق بـ/ مسرح الكابوكي وفي باب متابعات وعروض شارك صلاح عبد الحسين وعبد الصاحب محمد وايمان قاسم في تقديم مواضيع أغنت هذا الباب, واخيراً في باب نصوص نقرأ للدكتور خالد علي مصطفى/ من الشعر العبري الحديث
فيما شارك كلاً من ناظم مزهر ود. شاكر الحاج مخلف وزيد الشهيد في تقديم قصص قصيرة مترجمة.

مجلة الثقافة الأجنبية 2015

الثقافة الأجنبية 2015 غلاف

نعرض للقارئ الكريم العدد الجديد من مجلة المورد وهي مجلة تراثية فصلية محكمة تصدرها وزارة الثقافة / دار الشؤون الثقافية العامة. والعدد الذي بين ايدينا هو العدد الثاني لسنة 2015 المجلد (42) للسنة الثانية والاربعون.
وفي هذا العدد ثمة سبعة ابواب ثابتة تعتمدها المجلة في كل اصدار تضمن الباب الاول الموسوم بدراسات تاريخية دراستان اولهما لـ أ. م. د. ابتهال عادل ابراهيم بعنوان دور العوامل الاقتصادية في ثورات الاقاليم ضد السيطرة الاخمينية.
وثانيهما دراسة لـ أ. د. نداء نجم الدين احمد بعنوان بحر النجف ظاهرة طبيعية واقتصادية واثارية مهمة تقول الدكتورة نداء ان بحر النجف منخفض في الجزء الجنوبي الاوسط من العراق، يمتد طولياً من شمال مدينة النجف الى جنوب غرب مدينة الحيرة ورغم ما ذكره المؤرخون والشعراء العرب فان هذا الموضوع من بين المناطق التي تجاهلها الجغرافيون قديماً وحديثاً.
واطلق المؤرخون والجغرافيون على ذلك المسطح المائي تسميات عدة منها (بحر النجف، وبحيرة النجف، ومستنقع النجف) لان الواقف على مرتفع النجف او على كتف البحر يشاهد امتداداً مائياً واسعاً لم يشاهده في احواض الانهار ومناطق السهول. لذا ورد اللفظ من باب التعظيم والتفخيم لتلك الصفحة المائية الواسعة، والعرب تسمي كل تجمع ماء الغدير بحراً.
وفي باب دراسات فكرية نقرأ لـ أ. د. علي زوين مفهوم الحضارة في مقدمة ابن خلدون ودراسة اخرى للباحث عزيز عارف ابن عربي الصوفي الفيلسوف (القسم الثامن).
وفي باب دراسات ادبية تتناول الدكتورة سليمة عكروش، اوليات الشعر العربي (طفولة مهملة)، اما الدكتور أ. د. علي حداد حسين، فقد تناول مناهج البحث في كتب الاقدمين، وتضمن باب دراسات لغوية، (نظرية التواصل عند ضياء الدين لـ أ. د. نادية هناوي سعدون، (وأوهام المحققين في تاج العروس).
أما في باب عرض ونقد فقد كتب الباحث العربي محمد سيف الاسلام بو فلاقة عن شعر النساء في صدر الاسلام والعصر الاموي.
وفي الباب السابع والاخير (نصوص محققة فقد قام الدكتور عباس هاني الجراخ بتحقيق (ديوان موفق الدين ابن ابي الحديد المدائني) وهو القسم الاول من التحقيق. وابي الحديد المدائني هو ابو المعالي موفق الدين القاسم بن هبة الله بن محمد بن حسين بن ابي الحديد المدائني البغدادي.
وقد اختلف المؤرخون في اسمه فقال بعظمهم ان اسمه (احمد وذكر اخرون انه القاسم). ثم عرج الكاتب بالتعريف لاسرة الشاعر وقام بتفصيل حياته معتمداً على اهم المصادر والبحوث التي كتبها المؤرخون الذين واكبو حياتهم.
وتحدث الباحث عن وفاته وقد خلص الى القول (توفي ابو المعالي يوم الاحد من شهر جمادي الاخرة سنة 656 هـ) ودفن في مقهى الوردية في بغداد، بعد وفاة الوزير ابن العلقمي بقليل، ورثاهما عز الدين بن عبد الحميد بقوله:
أأبا المعالي هل سمعت تأوهي
فلقد عهدتك في الحياة سميعاً
عيني بكتك، ولو تطيق جوانحي
وجوارحي اجرت عليك نجيعاً
انفاً غضبت على الزمان فلم تطع
حبلاً لا سباب الوفاء قطوعاً
ووفيت للمولى الوزير فلم تعش
من بعده شهراً ولا اسبوعاً
وبقيت بعدكما، فلو كان الردى
بيدي لفقارقنا الحياة جمعياً

العدد 3/ 2014

th2

عن دار الشؤون الثقافية العامة صدرَ العدد الجديد من مجلة (الثقافة الاجنبية) وهي مجلة فصلية تعنى بشؤون الثقافة والفنون في العالم، وكان ملف العدد عن الروائي العالمي غابرين غارسيا ماركيزالحائز على جائزة نوبل للاداب عن روايته (مائة عام من العزلة) : الكاتب الاسطورة والسحري في خدمة الواقعي. وعدد من الفصول المختلفة منها (صيغ الزمان والزمكان في الرواية) ترجمة باقر جاسم محمد تحدث فيه عن الترابط الجوهري الوثيق بين العلاقات الزمانية والمكانية المعبر عنها فنياً في الأدب، وللزمكان في الأدب دلالة جوهرية وأجناسية شاملة. الذي يعطي تعريفاً للجنس الادبي والادبي وللملامح المميزة الاجناسية،
كما تناولت المجلة عنوان آخر (مابعد البنيوية وفكر التنوير) ترجمة عبد الامير حميد تناول فيه حركة التنوير في بناء طرق متعددة للحياة قائمة على الفكر النقدي. لأجل أن تقوم حركة التنوير بهذا فأنها تساهم في خلق للافكار التي تنمي أشكالاً للحياة مقاومة للتأثيرات السلبية.
وموضوع آخر عنوانهُ (البناء الدرامي) ترجمة ياسمين طارق تناولت حالة عامة وفكرة أنسانية كانت أقرب للقارئ بأختلاف أنتمائه وثقافته فمختلف الشعوب عاشت (الحرب والسلام) وكذلك عادات الشعوب وتقاليدها لكن الروح الانسانية تبقى ذاتها تبحث عن السعادة والحب وتطمح للقوة والسلطة وتخشى الالم والحزن والموت.
وعنوان آخر عنوانهُ : (شجرة دلّب.. السينما التركية) ترجمة عمر باسل تحدث فيه عن سيرة حياة (عمر لطفي عقاد) التي كانت أشبه بـ (شجرة دلّب) وأستمرار عطاؤه في أنتاج الافلام السينمائية منذُ بدايات العام (1949-1990) حتى وافتهُ المنية في العام 2011. العقاد، ذلك المبدع، أستطاع من خلال عمله كمخرج من أنتاج "46" فيلما سينمائياً واربعة أفلام تلفزيونية فضلاً عن فيلمين وثائقيين. 

الثقافة الاجنبية 2013 العدد 3

الثقافة الاجنبية 2013 العدد 3

صدرَ عن دار الشؤون الثقافية العامة العدد الجديد من مجلة (الثقافة الاجنبية) التي وهي مجلة فصلية تعنى بشؤون الثقافة والفنون، تمتد صفحاتها أكثر من (200) صفحة من القطع المتوسط، تناولت المجلة عدد من الفصول والمواضيع المتنوعة منها (درس في النحت البارز) للكاتب فيرنون لي ترجمة فضيلة يزل، يتحدث عن سحر الاسطورة الاغريقية الكبير في أذهاننا حيثُ أنها كانت أسطورة الفجر، في المقام الاول. وأنها أحدى التأويلات الجنوبية المكتوبة عن الابدية، وأستحالة الفصل بين ضوء الفجر الجميل ونور النهار المذهل. الذي يشكل تراجيديا الطبيعة المتكررة بأستمرار، وتضمت المجلة محور آخر بعنوان: (فلسفة القرن العشرين) ترجمة: أيمان قاسم ذبيان، يتحدث الكاتب عن أنتاج الفلسفة في العصور السابقة، حيثُ عبرت عن تقاليد ومذاهب فلسفية نقلت أفكارا وطرقا مختلفة لابل ومتعارضة، إلا أنها تمكنت من تجديد أساليبها لمعالجة موضوع ما أو فهمهُ، ووتناولت موضوع آخر بعنوان (تاريخ السينما الشعرية) أعداد وترجمة: ياسين طارق يتحدث الكاتب عن بداية السينما ومسيرتها الصامتة. وكيفية أيصال المحتوى الفكري والعاطفي والجمالي للعمل السينمائي. وموضوع آخر بعنوان (تتبع الاثر حتى النهاية) ترجمة أحمد حميد يتطرق الكاتب ظروف الفنان الذي حددتهُ التهديد والانهيار في الاتحاد السوفيتي السابق، خلال سنوات الستينات والسبعينات، والثمانينات، ومواجهة عالما مضطربا وبشكل متسارع. عالم مغلف بصراعات سياسية دولية عدوانية، وموضوع آخر بعنوان (سينما الشعر) ترجمة حازم مالك محسن، يصف الكاتب السينما كونها لغة تعبيرية من دون أخذ مصطلحات علم الدلالة بنظر الاعتبار في أدنى تقدير. وموضوع آخر بعنوان (رائدة القصة القصير المعاصرة الكندية آليس مونرو) يتحدث فيها المؤلف عن جائزة نوبل للادب لعام 2013، التي منحت للكاتبة الكندية (آليس مونرو) التي وصفت بأنها سيدة فن الاقصوصية الادبية المعاصرة. وهي أول أدبية كندية تفوز بهذه الجائزة وللمرأه الثالثة عشر التي تدون أسمها في سجل نوبل للادب، وموضوع آخر بعنوان ( نظريات الكوميديا الكلاسيكية) للكاتب جورج أشيلي. يتركز الاهتمام المناسب لهذه الدراسة في النظريات الحديثة للكوميديا وتطبيقاتها في اللاهوت الحديثة رغم أختلاف نظرية الادب الحديثة جوهريا. 

  • المعرض الدائم في بابل / كلية الفنون الجميلة في بابل
  • المعرض الدائم في واسط / جامعة واسط
  • المعرض الدائم في كربلاء / البيت الثقافي في كربلاء
  • المعرض الدائم في البصرة / البيت الثقافي في البصرة
  • المعرض الدائم في تكريت / جامعة تكريت
  • المعرض الدائم في الفلوجة / البيت الثقافي في الفلوجة
  • المعرض الدار الدائم في الديوانية
  • المعرض الدار الدائم في ذي قار